الصومال: مقتل ممثل كوميدي بارز على أيدي مسلحين مجهولين

الكوميدي الصومالي البارز عبدي جيلاني مارشال
Image caption عُرف عن مارشال انتقاده الساخر للمقاتلين الإسلاميين الذين انضموا إلى القاعدة

ذكرت تقارير واردة من الصومال أن الكوميدي الصومالي البارز عبدي جيلاني مارشال قد لقي حتفه على أيدي مسلحين مجهولين هاجماه في منزله الكائن في العاصمة مقديشو.

وقال شهود عيان لـ بي بي سي إن المهاجمين أطلقا عدة عيارات نارية من مسدسيهما على مارشال، فأُصيب ببعضها في كل من رأسه وصدره فارق الحياة على أثرها.

وقالت التقارير إن مارشال، المعروف بعروضه التلفزيونية والإذاعية الكوميدية، قُتل عندما أطلق المهاجمان النار عليه لدى مغادرته إحدى المحطات الإذاعية المحلية.

هذا ولم يتضح بعد من هي الجهة التي تقف وراء مقتل مارشال الذي كان قد تلقى العام الماضي تهديدا من قبل حركة الشباب الإسلامي المسلحة وثيقة الصلة بتنظيم القاعدة.

يُشار إلى أن مارشال دأب على تضمين عروضه وتصريحاته تعليقات تسخر من المقاتلين الإسلاميين الذين انضموا إلى القاعدة.

وكان مارشال قد غادر مقديشو إثر تلقيه تهديدات من حركة الشباب الإسلامي، وقصد "أرض الصومال" المجاورة حيث أمضى هناك عدة أيام قبل أن يعود إلى العاصمة.

مصدر الصورة AFP
Image caption كان مارشال قد غادر مقديشو إثر تلقيه تهديدات من حركة الشباب الإسلامي

مقتل انتحاريين

وفي تطور آخر منفصل، قالت الشرطة الصومالية الأربعاء إنها قتلت بالرصاص انتحاريا حاول مهاجمة مقر انعقاد مؤتمر وطني لوضع مسودة للدستور، بينما فجر مهاجم ثانٍ نفسه، مما أسفر عن إصابة ستة من رجال الشرطة بجروح.

وقال العقيد محمد علي، وهو ضابط في الشرطة الصومالية، إن المهاجمين كانا يرتديان زيا حكوميا موحدا خلال قيامهما بالهجوم.

وأضاف: "قفز أحدهما على جدار مقابل للمبنى الذي ينعقد فيه المؤتمر، لكنه قتل بالرصاص خارج البوابة".

وتابع قائلا: "بعدها قفز مهاجم آخر من على جدار آخر وانفجرت قنبلته حيث كان يقف الجنود الحكوميون".

المزيد حول هذه القصة