مواقع الكترونية تبث فيديو لإعدام "موالين" للحكومة السورية على أيدي المعارضة

مسلحين من الجيش السوري الحر مصدر الصورة d
Image caption تدور معارك شرسة بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في حلب

انتشرت على بعض المواقع الالكترونية مقاطع فيديو لما يعتقد أنه عمليات إعدام لعناصر في الجيش السوري النظامي ومؤيدين للحكومة السورية على أيدي عناصر من الجيش السوري الحر المعارض.

وبث موقع يوتيوب مقطعا مصورا لتنفيذ عقوبة الإعدام رميا بالرصاص ضد أربعة أشخاص وسط تهليل حشد من الأشخاص فور تنفيذ حكم الإعدام، وظهرت بعد قليل جثث هؤلاء القتلى مضرجة بالدم.

ويعتقد أن يكون هذا الحادث وقع في فناء إحدى المدارس بمدينة حلب التي تتعرض لهجوم شرس من القوات الحكومية التي قصفت أحياء في المدينة بالمدفعية الثقيلة في محاولة لدحر مسلحي المعارضة.

وظهر في مقطع الفيديو أربعة من عائلة بري بينهم اثنان مجردان من ملابسهما واقتيدوا جميعا باتجاه حائط قبل أن يطلق عليهم مسلحون النار باستخدام رشاشات نصف آلية.

كما بثت المواقع الالكترونية الثلاثاء مقطع فيديو آخر لمسلحين من المعارضة أثناء احتفالهم بالسيطرة على مركز للشرطة في مدينة النيرب جنوب شرقي حلب.

وظهر في الفيديو جثث نحو 15 شخصا داخل مركز الشرطة وتحدث أحد المسلحين مخاطبا الشخص الذي يحمل الكاميرا "ادخل وشاهد جثث الذين ماتوا من أجل الأسد".

وقام مسلح آخر بتوجيه سلاحه الآلي إلى جثة شخص يعتقد أنه ضابط في مركز الشرطة وأطلق النار على رأسه.

المزيد حول هذه القصة