اليمن: قوات الامن تستعيد السيطرة على مقر وزارة الداخلية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مسؤول يمني بارز إن قوات الامن تمكنت من استعادة سيطرتها على مقر وزارة الداخلية بصنعاء، وذلك بعد يوم واحد من تعرضه لهجوم اعقبه قتال اسفر عن مقتل 15 شخصا.

ونقلت وكالة سبأ اليمنية الرسمية للانباء عن قائد القوة التي سيطرت على مبنى الوزارة، الفريق فضل القوسي، قوله "تدخلت قوات من قيادة الامن المركزي لتأمين المبنى بأمر من وزير الداخلية عبدالقادر قحطان."

ونفى القوسي التقارير التي قالت إن عناصر من قوته قد ساعدت المهاجمين (وهم من رجال القبائل الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح) في تعرضهم لحرس الوزارة.

وكان مسؤول في الشرطة قد قال لوكالة فرانس برس يوم الثلاثاء إن المهاجمين كانوا يتمتعون بمؤازرة عناصر من الامن المركزي من الموالين للرئيس السابق.

ولكن مسؤولين قالوا يوم الاربعاء إن المهاجمين هم عبارة عن رجال شرطة يطالبون بمرتباتهم المتأخرة وبعلاوات وعدوا بها، وهو ادعاء ترفضه وزارة الداخلية.

من جانبها، انحت اللجنة الامنية العليا في اليمن باللائمة للهجوم على "مجموعة من المحرضين في صفوف الشرطة تهدف الى تقويض الامن" مضيفة انها شكلت لجنة خاصة للتحقيق في الحادث.

في غضون ذلك، ادان مجلس الوزراء اليمني الهجوم "وكل من يقف وراءه من الذين يهدفون الى نشر الفوضى في محاولة يائسة لتقويض العملية السياسية في اليمن."

وكان القتال الذي دار في مبنى وزارة الداخلية ومحيطها يوم امس الثلاثاء قد اسفر ايضا عن اصابة 43 شخصا بجروح.

المزيد حول هذه القصة