اتفاق الاتحاد الأوروبي وإيران على استئناف المحادثات النووية

المباحثات النووية بين إيران والدول الكبرى مصدر الصورة Reuters
Image caption المحادثات مستمرة منذ سنوات من دون نتائج ملموسة.

اتفق الاتحاد الأوروبي وإيران على استئناف المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وجاء الاتفاق خلال محادثة هاتفية بين كبيري مفاوضي الاتحاد الاوروبي وايران الخميس.

وقالت كاثرين اشتون، مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي في بيان رسمي بعد المحادثة الهاتفية مع كبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي "استطلعت الطرق الدبلوماسية لإنهاء المخاوف الدولية بشأن البرنامج النووي الايراني".

وأضافت "أكدت على الحاجة إلى أن تعالج إيران الآن هذه الموضوعات التي أثرناها من أجل بناء الثقة".

وقالت " اقترحت، ووافقني في ذلك الدكتور جليلي، على ان نجري محادثات مرة اخرى...في نهاية هذا الشهر".

غير أن بيان أشتون لم يحدد الصيغة التي ستأخذها جولة المحادثات القادمة والهادفة إلى التوصل إلى نتائج لتسوية النزاع المستمر منذ عشر سنوات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وكانت آخر جولة مباحثات مباشرة بين الدول الكبرى وإيران قد عقدت الأسبوع الماضي وجرت على مستوى نواب عن رؤساء الوفود في مدينة اسطنبول التركية.

وتسعى القوى الست الكبرى، التي تمثلها أشتون، إلى اقناع إيران بوقف برنامجها النووي من خلال تشديد العقوبات الاقتصادية والجهود الدبلوماسية.

وكان الجانبان قد فشلا في تحقيق انفراجة في ثلاث جولات من المحادثات منذ شهر أبريل/نيسان.

ومنذ انهيار المحادثادت السياسية بين الجانبين في يونيو/ حزيران في موسكو، أجرى الجانبان محادثات تقنية بهدف استيضاح جوانب البرنامج النووي الايراني الذي تعتقد القوى الكبرى انه يستهدف صنع أسلحة نووية. وتؤكد إيران إنه مخصص للأغراض السلمية.

ويقول دبلوماسيون ان المحادثات التقنية أثمرت عن نتائج قليلة.

المزيد حول هذه القصة