العراق: 17 قتيلا في سلسلة هجمات متفرقة

تفجير في العراق (ارشيف) مصدر الصورة AP
Image caption تراجعت حدة الانفجارات في العراق عما كانت عليه من قبل

قتل 17 شخصا الخميس، بينهم أربعة من أسرة واحدة وعشرة من العناصر الأمنية وشبه الأمنية، في سلسلة هجمات متفرقة في العراق.

واعلن مصدر امني في كركوك (شمال بغداد) أن "عائلة تركمانية مؤلفة من اربعة افراد قتلوا اليوم نحرا عندما هاجم منزلهم مسلحون مجهولون جنوبي المدينة".

واوضح المصدر أن القتلى هم زوج وزوجته وابنتاهما.

وأضاف "لا يبدو أن السرقة كانت هدف الجريمة، حيث لم يسرق أي شىء من المنزل بل يبدو أنها عملية انتقامية".

وشاهد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية جثتي الزوج وزوجته في غرفتيهما وقد غطت دماؤهما الأرض وجثتي البنتين في غرفة أخرى".

منطقة الحسينية

وفي منطقة الحسينية في بغداد، انفجرت سيارة مفخخة قبيل موعد الافطار بدقائق مما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 11 بجروح.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن بعض سكان المنطقة "احرقوا سيارات للشرطة بعد الإنفجار".

وفي مجموعة هجمات أخرى، قتل عشرة من العناصر الأمنية وشبه الأمنية الخميس.

حيث اعلن ضابط برتبة مقدم في شرطة تكريت (160 كيلومترا شمال بغداد) أن "اربعة من عناصر الشرطة قتلوا فجر اليوم عندما هاجم مسلحون مجهولون نقطة تفتيش".

وأوضح أن نقطة التفتيش تقع على بعد أربعة كيلومترات غرب تكريت.

واكد مصدر طبي في مستشفى تكريت تلقي جثث اربعة عناصر من الشرطة.

كما قتل عنصر في الشرطة وعنصر آخر من قوات الصحوة في هجوم استهدف نقطة تفتيش على بعد 15 كلم شمال شرقي سامراء (شمال بغداد).

وفي هجوم آخر قتل جندي واختطف أربعة آخرون عندما هاجم مسلحون مجهولون نقطة تفتيش في الدجيل (60 كيلومترا شمال بغداد).

كما قتل ثلاثة من قوات الصحوة في انفجار عبوة ناسفة، حسبما أعلن نقيب في الشرطة.

وقال النقيب، الذي رفض الكشف عن هويته، لوطالة الأنباء الفرنسية إن مجموعة من المسلحين هاجموا نقطة تفتيش تابعة لقوات الصحوة على بعد 12 كيلومترا جنوب شرقي بلد (70 كيلومترا شمال بغداد).

وأضاف المصدر أن المسلحين تمكنوا من القاء العبوة الناسفة داخل سيارة.

واكد مصدر طبي في مستشفى بلد تلقي جثث ثلاثة من عناصر الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة.

المزيد حول هذه القصة