السعودية: مقتل شرطي ومسلح في هجوم على دورية أمن بالقطيف

مظاهرات في المنطقة الشرقية السعودية مصدر الصورة Reuters
Image caption تشهد القطيف حركة مظاهرات واحتجاجات ومصادمات مع رجال الامن منذ عدة اسابيع

افادت مصادر امنية سعودية بمقتل رجل امن واصابة اخر ومقتل مسلح في هجوم تعرضت له احدى الدوريات الامنية في محافظة القطيف.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث الأمني في وزارة الداخلية افادته بمقتل جندي اول واصابة اخر في حادث اطلاق نار كثيف تعرضت له احدى دوريات الامن في أحد التقاطعات بشارع أحد بمحافظة القطيف في الساعة الحادية عشرة من مساء الخميس.

واوضح المتحدث ان المهاجمين الذين سماهم "مثيري الشغب"، كانوا يركبون درجات نارية عند قيامهم بالهجوم.

وشدد المتحدث على أن دوريات الامن قامت بعد الحادث برصد من سماهم "عدد من مثيري الشغب المسلحين من راكبي الدراجات النارية ومتابعتهم وتبادل إطلاق النار معهم والقبض على أربعة منهم أحدهم مصاب توفي أثناء نقله إلى المستشفى".

واضاف أن الجهات الأمنية السعودية تلقت ايضا "بلاغا من مستشفى القطيف المركزي بوصول شخص مصاب بطلق ناري، واتضح أنه من مثيري الشغب المسلحين المتورطين في إطلاق النار على رجال الأمن".

ونقلت وكالة فرانس برس عن من سمتهم شهود عيان قولهم إن المهاجمين كانوا من المشاركين في مظاهرة وقعت في القطيف الجمعة.

وتقع محافظة القطيف في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط وتعد المعقل الرئيسي لتمركز الشيعة، الذين يشكلون نحو 10 في المئة من تعداد سكان المملكة البالغ عددهم نحو 19 مليون نسمة.

وتشهد هذه المنطقة حركة مظاهرات واحتجاجات ومصادمات مع رجال الامن منذ عدة اسابيع، وقد تصاعدت حدتها بعد القاء القبض على رجل دين شيعي مؤخرا تتهمه السلطات السعودية بـ "التحريض على الفتنة".

وتستخدم السلطات السعودية تسميات امثال "مثيري الشغب" و"المحرضين على الفتنة" لوصف المحتجين والمتظاهرين من الشيعة الذين يتهمون بدورهم السلطات السعودية بتهميشهم ويطالبون بالمساواة في التوظيف والخدمات الإجتماعية.

المزيد حول هذه القصة