اليمن: مقتل 40 شخصا في هجوم انتحاري في أبين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل 40 شخصا على الأقل وجرح عشرات آخرون في هجوم انتحاري استهدف مساء السبت مجلس عزاء في مدينة جعار بمحافظة أبين في جنوب اليمن، ونسب الهجوم إلى تنظيم القاعدة بحسب ما أفادت به مصادر طبية وإدارية محلية.

وكان المحافظ جمال العاقل قد تحدث من قبل عن سقوط عشرين شخصا قتلى وعشرين جريحا من الذين كانوا يحضرون العزاء الذي أقيم لابن شقيق قائد للجان الشعبية -وهي قوات شبه عسكرية تابعة للجيش- في جعار.

ونقلت جثامين 24 من القتلى إلى مستشفى الرازي في جعار، كما قال مسؤول في هذا المركز الطبي، بينما توفي 12 جريحا في ثلاثة مستشفيات في عدن، كما قالت مصادر طبية.

وأكد المسؤول في الإدارة المحلية في جعار، محسن بن جميلة، لوكالة الأنباء الفرنسية أن ستة من جثامين القتلى انتشلت من قبل أقرباء في مكان الهجوم، ودفنت.

وأضاف أن الجرحى الـ37 يعالجون في مستشفيات في جعار وعدن.

القاعدة

وقال مسؤولون لوكالة أسوشييتد برس إن العزاء كان لرجل ساعد الجيش في الحملة التي يشنها على القاعدة.

وأضاف المسؤولون أن خمسة مسلحين -يشتبه في انتمائهم للقاعدة- قتلوا في هجوم لطائرة من دون طيار في وقت سابق من اليوم.

وكان الجيش اليمني قد شن حملة ضخمة على المسلحين الاسلاميين في ابين في وقت سابق من هذا العام واستعاد السيطرة على المنطقة في يونيو/حزيران الماضي بمساعدة ميليشيات مدنية مكونة من ابناء القبائل.

وتتعرض المناطق الجنوبية في اليمن لاضطرابات انفصالية ولهجمات من مسلحين مرتبطين بالقاعدة مثل أنصار الشريعة منذ سنوات.