أعضاء في مجلس الشيوخ الامريكي يدعون لتقديم العون للمعارضة المسلحة في سوريا

ليبرمان (الى اليسار) وماكين مصدر الصورة AFP

دعا ثلاثة من الاعضاء البارزين في مجلس الشيوخ الامريكي الاحد لتقديم معونات عسكرية مباشرة للمعارضة المسلحة في سوريا، بما في ذلك استخدام طائرات امريكية لحماية المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال اعضاء مجلس الشيوخ جون ماكين وجوزيف ليبرمان وليندسي جراهام في مقال في صحيفة واشنطن بوست انهم على دراية بالمخاطر المتعلقة بزيادة التدخل الامريكي في سوريا.

وقال الثلاثة في المقال "ولكن عدم التحرك يمثل خطرا اكبر على الولايات المتحدة - خسائر في الارواح والفرص الاستراتيجية المهدرة والقيم المهددة".

وقال اعضاء مجلس الشيوخ الثلاثة إن على الولايات المتحدة أن تقدم العون "بشكل مباشر وصريح" للمعارضة المسلحة في سوريا، بما في ذلك تقديم السلاح والاستخبارات والتدريب.

واضاف الثلاثة في المقال "مهما كانت مخاطرالقيام بذلك، فانها تقل عن مخاطر الصمت والانتظار".

واضاف المقال أن المعونات يجب أن تصل للجماعات التي ترفض التطرف والطائفية قولا وفعلا.

وجاء في المقال انه يتعين على الولايات المتحدة العمل مع حلفائها لدعم المناطق السورية التي شكلت فيها المعارضة المسلحة مناطق آمنة.

وكتب المشرعون الثلاثة "هذا لا يتطلب وجود قوات على الارض ولكنه يشمل الاستخدام المحدود لقواتنا الجوية وغيرها من الاصول الامريكية".

ولم يحدد الثلاثة ماهية الاصول الامريكية المذكورة.

وحذر الاعضاء الثلاثة من ان تردد الولايات المتحدة في مساعدة المعارضة المسلحة في سوريا ينظر إليه على انه رضوخ لما تقوم به القوات المسلحة الحكومية من قتل للمدنيين.