وزير الإعلام الأردني يقول حجاب لم يصل إلى الأردن والمعارضة السورية تؤكد فراره إليه

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال وزير الإعلام الأردني سميح المعايطة لبي بي سي إن رئيس الحكومة السورية رياض حجاب لم يصل حتى الآن إلى الأراضي الأردنية.

وكان مسؤول في الحكومة الأردنية قد صرح لإحدى وكالات الأنباء من قبل بأن رئيس الوزراء السوري رياض حجاب فر إلى الأردن هو وعائلته، كما أكدت المعارضة السورية هذا النبأ.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية، سانا، قد أفادت الاثنين بأن حجاب أقيل من منصبه.

وقال التليفزيون السوري لاحقا إنه تم إبلاغ حجاب بإعفائه من منصبه الليلة الماضية.

انشقاق

مصدر الصورة x
Image caption المعارضة تؤكد انشقاق حجاب مع وزيرين وبعض الضباط

وأكدت المعارضة السورية الاثنين لوكالة الأنباء الفرنسية أن رئيس الوزراء السوري رياض حجاب انشق ولجأ مع وزيرين، وثلاثة ضباط في الجيش، إلى الأردن ليل الأحد.

وقال خالد زين العابدين، عضو المجلس الوطني السوري، للوكالة إن "حجاب وعائلته، إضافة إلى وزيرين وثلاثة ضباط بالجيش عبروا الحدود إلى الأردن ليل الأحد بالتنسيق مع الجيش السوري الحر".

وأضاف أن "التنسيق كان مباشرا مع الجيش السوري الحر الذي أمن وصول السيد حجاب وعائلته ومن معه إلى أماكن آمنة داخل الأراضي الأردنية".

وأشار إلى أن "عددا كبيرا من ضباط الجيش السوري كذلك كانوا انشقوا ولجأوا إلى الأردن مساء الأحد".

وقال زايد حماد، رئيس جمعية الكتاب والسنة التي تقدم العون لعشرات آلاف السوريين في المملكة، إن عددا من أعضاء الجمعية على الحدود الأردنية-السورية شاهدوا حجاب يدخل الأردن.

وأضاف حماد أن "حجاب شوهد وعائلته وآخرين يعبرون الحدود بين البلدين الليلة الفائتة وأستطيع تأكيد ذلك."

وذكر ناشطون سوريون كذلك انشقاق وزرين مع حجاب، ولكن هناك خلط في الأنباء حول وزير ثالث هو محمد جليلاتي وزير المالية. ويقول النشطاء إنه ألقي القبض عليه بينما كان يحاول الفرار من البلاد.

لكن التليفزيون السوري بث مقابلة مع جليلاتي عبر الهاتف قال فيها إنه يمارس عمله في مكتبه كالمعتاد، ونفى نبأ اعتقاله بينما كان يحاول مغادرة البلاد.

مصدر الصورة x
Image caption حجاب فر إلى الأردن هو وعائلته

وأعلن رياض حجاب في بيان تلاه متحدث باسمه عبر قناة الجزيرة الاثنين، انشقاقه عن النظام السوري الذي اتهمه بارتكاب "جرائم إبادة" بحق الشعب السوري، وانضمامه إلى الثورة.

وذكر المتحدث من عمان أن حجاب في "مكان آمن" مع عائلته إضافة إلى عائلات عشرة أشخاص من أقربائه، وهو سيتكلم قريبا.

وقال حجاب في البيان "أعلن اليوم انشقاقي عن نظام القتل والإرهاب وانضمامي لصفوف الثورة" مؤكدا أنه الآن "جندي من جنود هذه الثورة المباركة".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد كلف حجاب في السادس من يونيو/حزيران بتشكيل الحكومة التي أعلنت في 23 يونيو/حزيران.

وقال التليفزيون السوري إن الرئيس الأسد كلف المهندس عمر غلاونجي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتسيير أعمال الحكومة مؤقتا.

قتلى

ميدانيا، قال ناشطون سوريون إن عدد المدنيين الذين قتلوا اليوم الاثنين ارتفع إلى مئة وثمانية، قتلوا في مناطق مختلفة من البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له إن القتلى سقطوا في محافظات دمشق وريف دمشق وحلب وحماة، ودير الزور وحمص، وإدلب والرقة ودرعا.

وأضاف المرصد أن مالايقل عن 39 من القوات النظامية السورية قتلوا في عدة محافظات.

وقد صعدت القوات الحكومية السورية من حملتها في مدينة حلب السورية، بقصف مكثف للأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة، وذكر التلفزيون السوري أن القوات الحكومية السورية قامت بتطهير عدة مناطق ممن وصفه بمرتزقة ارهابيين.

المزيد حول هذه القصة