اليمن: غارتان بطائرات بدون طيار تستهدفان مواقع "للقاعدة" وسط البلاد

طائرة مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الامريكيون وحدهم الذين يمتلكون هذا النوع من الطائرات في المنطقة

قالت مصادر قبلية يمنية إن طائرتين بدون طيار استهدفتا مواقع لتنظيم القاعدة وسط اليمن، وذلك بعد يومين من الهجوم الانتحاري الذي وقع في جعار جنوبي البلاد واسفر عن مقتل 45 شخصا.

ولم تتسن معرفة حجم الخسائر التي نتجت عن الغارتين اللتين وقعتا قرب بلدة الردة بمحافظة البيضاء.

وكان مقاتلو تنظيم القاعدة قد تجمعوا في اليومين الاخيرين في منطقتي الحمة والمناسة قرب الردة التي تقع على مسافة 170 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة اليمنية صنعاء.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر قبلي قوله "هزت اربعة انفجارات المنطقة، وذلك بعد ان حلقت فوقها طائرتان بدون طيار مساء. وقد اصيبت سيارة عائدة لاحد عناصر تنظيم القاعدة بصاروخ وانفجرت."

يذكر ان الولايات المتحدة هي القوة الوحيدة التي تمتلك هذا الصنف من الطائرات في هذه المنطقة، وكان الامريكيون قد صعدوا من غاراتهم على اهداف عائدة لتنظيم القاعدة في الاجزاء الجنوبية والوسطى من اليمن.

وكان المئات من مسلحي القاعدة قد استجابوا لضغط القبائل وانسحبوا من الردة في يناير / كانون الثاني بعد ان سيطروا عليها لتسعة ايام.

وقيل وقتها إن هؤلاء المسلحين قريبون من طارق الذهب، صهر رجل الدين الامريكي من اصل يمني انور العولقي الذي قتل في غارة امريكية في سبتمبر / ايلول 2011. وقد قتل الذهب في فبراير / شباط الماضي.

المزيد حول هذه القصة