طهران تؤكد عدم وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني في سوريا

صالحي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وزير الخارجية الإيراني طلب مساعدة الأمم المتحدة

نفت إيران الأربعاء تقارير بشأن وجود أعضاء سابقين من الحرس الثوري الإيراني في سوريا.

ونفى أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني محسن رضائي في تصريحات لوكالة أنباء الطلبة (إسنا) تدخل الحرس الثوري في الشأن السوري، مضيفا "سوريا دولة مستقلة والتدخل فيها يعد انتهاكا للقانون الدولي".

وأضاف "مثل هذه الاتهامات ينسجها أعداء إيران نظرا لهزائمهم المتكررة أمامها وعدم قدرتهم على الوصول لأهدافهم".

كانت تقارير قد أشارت إلى أن إيران أقرت بأن من بين مجموعة الرهائن الإيرانيين الذين يحتجزون في سوريا أعضاء سابقين في الحرس الثوري الإيراني.

وخطف 48 إيرانيا السبت في سوريا قالت طهران إنهم من الحجاج الذين يقصدون المزارات الشيعية في سوريا ، بينما قال" الجيش السوري الحر" الساعي لتغيير الحكم في سوريا، إنه يحتجز الإيرانيين متهما إياهم بـ" القيام بمهمة استطلاعية لصالح الجيش السوري".

وطلب وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي الثلاثاء "تعاون" الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون للإفراج عن الرهائن الإيرانيين في سوريا وليبيا.

وكان رياض الأسعد "قائد الجيش السوري الحر" قد قال لخدمة بي بي سي باللغة الفارسية إن ثلاثة من المحتجزين الإيرانيين "قتلوا في قصف للقوات السورية النظامية".

وأكد الأسعد إن قواته تحقق الآن من الإيرانيين الباقيين.

المزيد حول هذه القصة