سوريا: قتال عنيف للسيطرة على حي صلاح الدين في حلب

مسلحو المعارضة مصدر الصورة AFP
Image caption تضاربت الأنباء بشأن السيطرة على حي صلاح الدين

دار قتال عنيف يوم الأربعاء بين قوات الحكومة السورية ومسلحي المعارضة في حي صلاح الدين الاستراتيجي بمدينة حلب، أكبر مدن البلاد.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية السورية أن القوات النظامية سيطرت بالكامل على حي صلاح الدين.

وقالت وكالة الأنباء السورية "أحكمت قواتنا المسلحة الباسلة اليوم سيطرتها الكاملة على حي صلاح الدين في حلب، وكبدت المجموعات الإرهابية المسلحة خسائر فادحة وأوقعت في صفوفها عددا كبيرا من القتلى والجرحى."

لكن "الجيش السوري الحر"، الذي يقود العمليات المسلحة للمعارضة ضد حكومة الرئيس بشار الأسد، نفى ما أوردته وسائل الإعلام الرسمية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن عبد الجبار العكيدي رئيس "المجلس العسكري" في منطقة حلب، التابع "للجيش السوري الحر"، قوله إن "الهجوم الذي يقوم به جيش النظام في حي صلاح الدين همجي وعنيف، لكن النظام لم يسيطر على الحي."

كما قال مالك كردي، العقيد بـ"الجيش السوري الحر"، لبي بي سي العربية إن المسلحين ينفذون "عمليات حرب عصابات"، والتي تقوم على الكر والفر، ضد القوات النظامية.

وفي وقت لاحق، قال ضابط في "الجيش الحر" إن مسلحي المعارضة شنوا هجوما مضادا بعد وصول تعزيزات من 700 فرد.

وقال الضابط واصل أيوب لوكالة فرانس برس "شن الجيش السوري الحر هجوما مضادا لمدة ساعة ونصف واستعاد السيطرة على ثلاثة شوارع من خمسة كانت قوات النظام قد سيطرت عليها."

أسلحة ثقيلة

مصدر الصورة Reuters
Image caption آثار القصف في تل رفعت

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان - ومقره في بريطانيا - إن 20 شخصا على الأقل قتلوا في أنحاء متفرقة من سوريا يوم الأربعاء.

وفي مقاطع مصورة تم تداولها الأربعاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي السورية، ظهر أشخاص يبحثون وسط أنقاض مباني في بلدة تل رفعت القريبة من حلب. وبأحد المقاطع، تظهر طائرة تحلق في سماء البلدة قبل أن يدوّي صوت انفجار على الأرض.

كما أظهرت صور بثتها وكالة رويترز أشخاصا يستخرجون أشلاء جثث من الحطام. وبين القتلى تبدو جثة طفل واحد على الأقل.

وفي وقت سابق، أدانت منظمة العفو الدولية استخدام الأسلحة الثقيلة في الصراع.

وقالت المنظمة إن صورا التقطت بالأقمار الصناعية كشفت عن آثار محتملة لما لا يقل عن 600 قذيفة مدفعية في بلدة عندان القريبة من حلب. وذكرت المنظمة أن أي هجمات سيتم توثيقها حتى تتم محاسبة المسؤولين عنها لاحقا.

حجاب في الأردن

من ناحية أخرى، أكد الأردن أن رئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب دخل أراضيه من سوريا، وذلك بعد يومين من إعلان انشقاقه.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية لبي بي سي إن حجاب وأسرته عبروا الحدود مساء الثلاثاء.

ويقول نشطاء سوريون إن حجاب وأسرته اضطروا للانتظار في منزل آمن بجنوب البلاد قبل أن يتم تهريبهم. ويشير هؤلاء النشطاء إلى أن التقارير التي انتشرت يوم الاثنين كان الهدف منها تشتيت انتباه القوات النظامية التي كانت تقتفي أثره.

المزيد حول هذه القصة