أفراد من الحرس الجمهوري اليمني يتظاهرون احتجاجا على قرارات الرئيس

الرئيس اليمني مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الإصلاحات في الجيش أثارت ردود أفعال عديدة

تظاهر أفراد من الحرس الجمهوري اليمني في شوراع العاصمة اليمنية صنعاء واطلقوا الرصاص في الهواء احتجاجا ، كما قالوا، على قرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي بشأن إعادة هيكلة بعض ألوية الحرس الجمهوري.

ويقول عبد الله غراب، مراسل بي بي سي في اليمن، إن تعزيزات عسكرية انتشرت في محيط وزارة الدفاع وأمام منزل الرئيس تحسبا لأي محاولة اقتحامهما بواسطة الجنود المتمردين على القرارات.

ومن شأن قرارات هادي أن تقلص نفوذ وصلاحيات قائدي الحرس الجمهوري والفرقة المدرعة الأولى المؤيدة للانتفاضة ضمن خطته لإعادة هيكلة الجيش.

وتقضي قرارات هادي أيضا بسحب ألوية عدة من كل من قوات الحرس الجمهوري وقوات الفرقة المدرعة الأولى، وهما أهم وأقوى تشكيلات قوات الجيش اليمني.

ومن المقرر إلحاق هذه الألوية والقوات بتشكيل جديد تحت مسمى قوات الحماية الرئاسية التي ستتمتع باستقلال مالي وإداري وتتبع رئاسة الجمهورية مباشرة وفقا للقرار الرئاسي.

ترحيب خليجي

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن السكرتير العام لمجلس التعاون الخليجي أن الدول الأعضاء تؤيد القرارات التي اتخذها الرئيس اليمني وأضاف قائلا "نقدر الجهود المبذولة للمضي قدما في عملية الإصلاح في إطار المبادرة الخليجية".

وأثار قرار هادي ردود فعل مرحبة بين صفوف المعارضة.

ويضم الحرس الجمهوري قوات النخبة في الجيش اليمني وهو الجهاز العسكري الابرز من بين الاجهزة التي يقودها او يشارك في قيادتها اقرباء للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي تخلى عن السلطة في فبراير/شباط الماضي.