عقوبات أمريكية جديدة على سوريا تستهدف تعاملاتها مع إيران

ناقلة نفط لايران مصدر الصورة ISNA
Image caption استعهدفت العقوبات توليد البنزين من سوريا لايران

فرضت الادارة الامريكية عقوبات جديدة على سوريا وعلى حزب الله اللبناني في اطار الضغط على النظام السوري في دمشق، وتستهدف العقوبات على سوريا هذه المرة تعاملاتها التجارية مع ايران.

واعلنت الولايات المتحدة الجمعة عقوبات على شركة النفط الحكومية السورية "سيترول" لتوريدها البنزين الى ايران، وقالت ان العقوبات ضد حزب الله تأتي بسبب "دعمه" لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت وزارة الخزانة الامريكية ان حزب الله، الذي اعتبرته الولايات المتحدة "منظمة ارهابية" اجنبية عام 1995، يوفر التدريب والدعم الاداري والتنظيمي القوي لدمشق.

وقال مسؤولون امريكيون انهم لا يعرفون ما اذا كانت العقوبات ستؤثر على حزب الله ماليا او ما اذا كانت دول اخرى ستفرض عقوبات اقتصادية على الجماعة مما يشير إلى ان هذه العقوبات رمزية الى حد كبير.

وقال دانيال بنيامين، منسق ادارة اوباما لمكافحة الارهاب: "اعتقد اننا اذا قدمنا لها (الدول) هذه المعلومات، فربما ترغب في اتخاذ اجراءات اضافية وسيحد هذا على المدى البعيد من المجال الذي يعمل فيه حزب الله."

وقال بنيامين للصحفيين حسب ما ذكرت وكالة رويترز: "نرى فوائد ملموسة للغاية من هذا التصنيف ولم يتضح بعد ما اذا كانت في مجال العقوبات المالية او لا. لكن اعتقد ان هذا مهم بشكل حيوي لتسليط ضوء قوي على ما تفعله الجماعة."

وجاء الاعلان عن العقوبات بينما كانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون تستعد لزيارة تركيا لاجراء محادثات ضمن خطط الدولتين للتعامل مع آثار الانتفاضة المستمرة منذ 17 شهرا.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية انها فرضت عقوبات على "سيترول" بموجب قانون عقوبات ايران الذي تم تعديله ليصبح اكثر صرامة في السنوات الماضية وليصعب على الشركات التعامل مع قطاع الطاقة الايراني.

ويشتبه الغرب في أن ايران تسعى لصنع اسلحة نووية، بينما تنفي ايران السعي الى امتلاك سلاح نووي وتقول ان برنامجها اهدافه سلمية خالصة.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان سوريا وايران اشتركتا في مبادلة تجارية في ابريل/نيسان في قطاع الطاقة ارسلت خلالها سوريا 33 الف طن متري من البنزين الى ايران.

واضافت ان الولايات المتحدة تقدر قيمة البنزين الذي وردته سيترول لايران في ابريل باكثر من 36 مليون دولار وهو مبلغ اكبر من القيمة المطلوبة لفرض العقوبات بموجب قانون عقوبات ايران.

المزيد حول هذه القصة