الجيش المصري: اعتقلنا 6 "إرهابيين" في سيناء ونستعد لاقتحام "جبل الحلال"

سيناء مصدر الصورة AFP
Image caption الجيش يواصل عملياته في سيناء بعد هجوم الأحد الدامي.

أعلن الجيش المصري اعتقال ستة وصفهم بالإرهابيين في سيناء حيث يقوم بعملية عسكرية واسعة منذ أيام.

ولم تعلن السلطات المصرية مكان اعتقال هؤلاء الأشخاص أوما إذا كانوا سوف يواجهون اتهامات رسمية بالإرهاب.

ونقل التليفزيون الرسمي المصري عن مصدر عسكري قوله إن تم اعتقال الأشخاص الستة في منطقة الشيخ زويد، التي كان الطيران الحربي المصري قد هاجم ما قال إنها أوكار للمسلحين المتطرفين فيها.

وكان الجيش المصري قد بدأ عملية عسكرية في سيناء هى الأكبر منذ حرب عام 1973 بين إسرائيل وعدة دول عربية من بينها مصر.

وجاءت العملية بعد مقتل 16 ضابطا وجنديا مصريا في هجوم شنه مسلحون مجهولون يوم الأحد الماضي.

وقد أثار الحادث غضبا عارما في مصر.

وحملت جماعة الأخوان المسملين جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" المسؤولية عن الحادث.

من ناحية أخرى، نقلت صحيفة الأهرام المصرية شبه الرسمية عن مصدر عسكري آخر قوله إن الاستعدادات جارية الآن لمهاجمة منطقة "جبل الحلال" في وسط سيناء.

وقال المصدر إن الهدف من الهجوم هو" تطهير المنطقة من العناصر الإرهابية".

وينفي أهالي سيناء أن يكون بينهم إرهابيون يشنون هجمات تستهدف أجهزة ورجال الأمن المصرية.

ونقلت وسائل إعلام مصرية خلال الأيام القليلة الماضية عن سكان مناطق في سيناء من بينها "جبل الحلال" تأكيدهم أن فيهم سلفيين لكنهم ليسوا إرهابيين.

وكان الجيش المصري قد دفع بالمزيد من الدبابات والعربات المدرعة والقوات فيما يبدو استمرارا للعملية العسكرية في سيناء.

المزيد حول هذه القصة