تحليل: قرارات مرسي المفاجئة صفعة للجيش

مرسي، مصر، قرارات مصدر الصورة Reuters
Image caption عاشور: "اصدر الرئيس المصري قرارات حاسمة ستدخل التاريخ من اوسع ابوابه"

شكلت القرارات الرئاسية التي اصدرها الرئيس المصري محمد مرسي يوم أمس خطوة مفاجئة لجميع المواطنين المصريين.

ومن ابرز قرارات مرسي احالة كل من وزير الدفاع رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي ونائبه رئيس الاركان سامي عنان الى التقاعد وتعينهما مستشارين له.

وشملت قرارات مرسي المفاجئة الغاء الاعلان الدستوري المكمل الذي كان قد اصدره المجلس العسكري لتقويض صلاحيات رئيس الجمهورية المصرية.

وقال عمر عاشور، الخبير في شؤون الشرق الاوسط في مركز "بروكينغز في الدوحة وجامعة إكستر البريطانية ان: "هذه الخطوة التي قام بها مرسي ستدخل التاريخ من اوسع ابوابه وهي نقلة هامة لتحقيق التوازن بين القوى العسكرية والمدنية في البلاد".

واضاف عاشور: "هذه هي المرة الاولى في التاريخ المصري الذي يقوم فيها رئيس منتخب بإلغاء قرارات المجلس العسكري، مشيراً الى انه " من غير الواضح ان كان مرسي نسق قراراته مع القوات المسلحة ام لا".

واشار بعض المحللين الى ان مرسي "نسق مع طنطاوي وعنان".

قرار دستوري

وقال الجنرال المصري المتقاعد والخبير في القانون الدولي لبي بي سي ان: "مرسي استخدم صلاحياته بطريقة دستورية لالغاء الاعلان الدستوري المكمل".

وجاءت قرارات مرسي التاريخية اثر هجوم سيناء الذي استهدف الجنود المصريين على نقطة الحدود المصرية" والذي قتل خلالها نحو 16 من حرس الحدود.

المزيد حول هذه القصة