إحالة صحفيين مصريين اثنين للقضاء بتهمتي التحريض على قتل الرئيس وتكدير السلم العام

آخر تحديث:  الاثنين، 13 أغسطس/ آب، 2012، 23:15 GMT
مصر

مخاوف على حرية الأعلام في ظل الحكومة الجديدة في مصر.

أحالت النيابة العامة المصرية صحفيين مصريين اثنين للقضاء بتهمتي التحريض على قتل الرئيس وتكدير الامن والسلم العام.

وقرر النائب العام الاثنين إحالة توفيق عكاشة، صاحب قناة الفراعين التلفزيونية والمذيع بالقناة، إلى محكمة جنايات القاهرة بتهمة التحريض على قتل الرئيس محمد مرسي.

وقال النائب العام في بيان إن النيابة تتهم أيضا عكاشة بترديد "عبارات عيب في شخص رئيس الجمهورية."

وأحال النائب العام أيضا رئيس تحرير صحيفة الدستور اليومية إسلام عفيفي إلى المحاكمة مع عكاشة بتهمة بنشر "إشاعات كاذبة تحض على إهانة رئيس الجمهورية وتكدير الأمن والسلم العام وزعزعة الاستقرار وإثارة الفزع بين المواطنين".

وقالت النيابة في بيانها إنها جمعت "أدلة فنية وقولية ومادية( تؤكد الاتهامات)."

وزعم عكاشة أن أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي هددوا بقتله.

وقال عكاشة في لقطات من برنامجه مصر اليوم الذي يقدمه على قناة الفراعين متداولة على الإنترنت موجها كلامه إلى مرسي "هتيجي تكلمني عن القتل واللى حللنا دمه واللي حرمنا دمه طب أنا حللت دمك انت كمان بقى."

وأضاف "إذا كان انت متهيأ لك انك عندك عناصر قادرة على التنفيذ انت متعرفش انا عندي ايه. أنا بيطلع معايا (في مظاهرات مناوئة للإخوان) وحوش وأسود.. وحوش متوحشة وأسود مغيثة. وقد أعذر من أنذر وإذا ما اتلميتوش (وقفتم عند حد) أنا هاولعها نار."

وكانت السلطات قد أغلقت قبل أيام قناة الفراعين مؤقتا بقرار من الهيئة الحكومية التي رخصت لها بالعمل.

ويشتكي مرسي من أنه منذ فوزه بالمنصب في يونيو/ حزيران يتعرض لحملة انتقادات تشتمل على هجوم شخصي من صحف ومحطات تلفزيون مصرية مختلفة.

وكانت صحيفة الدستور، التي يملكها رجل أعمال مسيحي، قد دأبت على نشر انتقادات لمرسي وجماعة الإخوان في عناوين عريضة على الصفحة الأولى بكاملها.

ومن بين الاتهامات التي وجهتها الصحيفة لمرسي والإخوان أنهم يخدمون مصالح قطر والولايات المتحدة من خلال موقعهم الجديد كحكام لمصر.

ويرى بعض المحللين إن إحالة عكاشة وعفيفي إلى القضاء محاولة من جانب جماعة الأخوان المسلمين، التي ينتمي إليها الرئيس، لقمع المعارضة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك