أحمدي نجاد في السعودية لحضور قمة منظمة التعاون الإسلامي

احمدي نجاد مصدر الصورة AP
Image caption تعد تلك الزيارة الخامسة لأحمدي نجاد الى السعودية

وصل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين الى المملكة العربية السعودية للمشاركة في قمة استثنائية لمنظمة التعاون الاسلامي تتركز على مناقشة الازمة السورية، بحسب وكالة فارس للانباء.

واضافت الوكالة ان الرئيس الايراني توجه لزيارة قبر الرسول والمسجد النبوي في المدينة المنورة.

وقال أحمدي نجاد في تصريح سابق "اتوجه اولا الى العمرة في مكة المكرمة ثم سأشارك في قمة استثنائية لمنظمة التعاون الاسلامي" المقرر عقدها في هذه المدينة الثلاثاء والاربعاء.

وكان العاهل السعودي الملك عبدالله دعا احمدي نجاد للمشاركة في هذه القمة، على الرغم من التوتر الذي يسود العلاقات بين البلدين.

وقد تصاعد توتر العلاقات بين طهران والرياض اكثر بعد قرار السعودية زيادة انتاجها النفطي كي تعوض في الاسواق عن النفط الايراني المستهدف بعقوبات غربية.

وتقف طهران والرياض على طرفي نقيض في الموقف ازاء ما يجري في سوريا، اذ تقف ايران الى جانب النظام الحاكم في سوريا في تحالف ستراتيجي، بينما تقف السعودية الى جانب المعارضين الساعين لإطاحة نظام الرئيس السوري بشار الاسد، مقدمة دعمها السياسي والمالي لهم.

وقد لمح الرئيس الايراني في تصريحاته الى هذا التباين في المواقف بقوله "هناك بلدان مختلفة لديها مواقف مختلفة بشأن التطورات في العالم الاسلامي ... والامة الايرانية لها موقفها الخاص بها وسندافع عن هذا الموقف اثناء القمة".

وقال احمدي نجاد ايضا "آمل ان تركز القمة على تعزيز الوحدة وتخفيف الاحقاد" بين البلدان الاسلامية.

وتعد تلك الزيارة الخامسة للرئيس الايراني الى المملكة العربية السعودية منذ انتخابه للمرة الاولى في 2005.

ويطرح على جدول اعمال هذه القمة الاستثنائية الى جانب الموضوع السوري بحث عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية المتعثرة ووضع اقلية الروهينجا المسلمة في بورما.

المزيد حول هذه القصة