سوريا: تعيين الابراهيمي مبعوثا دوليا خلفا لكوفي عنان

آخر تحديث:  الجمعة، 17 أغسطس/ آب، 2012، 16:25 GMT
سوريا

الاخضر الابراهيمي

اعلنت الأمم المتحدة رسميا الجمعة تعيين الدبلوماسي الجزائري المخضرم الاخضر الابراهيمي مبعوثا لها الى سوريا خلفا لكوفي عنان الذي استقال مؤخرا.

وناشد بان غي مون الامين العام للمنظمة الدولية اثناء اعلانه عن تعيين الابراهيمي المجتمع الدولي دعم المبعوث الجديد "بقوة ووضوح."

قطنا

وكان ناشطون سوريون معارضون قد قالوا في وقت سابق إنهم عثروا في بلدة قطنا القريبة من العاصمة دمشق على 60 جثة على الاقل، وذلك عقب ما وصفه معارضون "بمجزرة" نفذتها القوات الحكومية في المنطقة.

واظهر شريط مصور رديء النوعية نشر في الانترنت ما تبدو انها اشلاء متفحمة لعشرات الاشخاص كانت ايادي الكثيرين منهم موثوقة خلف ظهورهم.

وقال الناشطون إنه تم العثور على الجثث يوم الخميس في كومة قمامة تقع خارج قطنا جنوب غربي دمشق.

وتزامن هذا الاكتشاف مع اعلان الامم المتحدة رسميا انتهاء مهمة مراقبيها في سوريا.

وقال جيرار ارو، المندوب الفرنسي لدى الامم المتحدة ورئيس الدورة الحالية لمجلس الامن، إن المجلس قرر انهاء مهمة فريق المراقبين لأن الشروط اللازمة لتمديدها - التي تتلخص في توقف الحكومة السورية عن استخدام الاسلحة الثقيلة وفي خفض مستوى العنف - لم تلب.

وقال ارو إن مجلس الامن قرر تأييد المقترح الذي طرحه بان غي مون الامين العام للمنظمة الدولية بافتتاح مكتب ارتباط في سوريا لمتابعة الجهود المبذولة لانهاء الازمة التي تعصف بالبلاد، والتي اسفرت عن مقتل 21 الف سوري منذ مارس / آذار 2011 حسب ما يقول ناشطون معارضون.

في غضون ذلك، قال فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة إن مندوبي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن سيجتمعون الجمعة في نيويورك مع عدد من الجهات الاقليمية والمنظمات الدولية التي وافقت على شروط لعملية التحول السياسي في سوريا في جنيف في يونيو / حزيران الماضي وذلك ضمن ما يسمى مجموعة العمل لسوريا.

وقال تشوركين إنه يطالب هذه الجهات "بتوجيه طلب مشترك او متوازي الاطراف السورية كافة بانهاء العنف في اسرع وقت ممكن."

وقال المندوب الروسي إن هذا الطلب يجب ان يتضمن دعوة الاطراف الى تعيين ممثلين عنها "للتفاوض في سبيل التوصل الى حل سياسي، وعلى وجه الخصوص في سبيل تشكيل هيئة انتقالية لادارة شؤون البلاد كما تنص على ذلك وثيقة جنيف".

وكان معارضون سوريون قد قالوا إن 200 شخص قتلوا في انحاء سوريا الخميس، بينما يتواصل القتال بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية.

ويشمل عدد القتلى هذا الـ 60 الذين تقول المعارضة إنها عثرت على جثثهم في قطنا. ويقول ناشطون معارضون إنهم ما زالوا يحاولون التحقق من هويات هؤلاء والتعرف على ظروف قتلهم.

وعبر الناشطون عن اعتقادهم بأن القوات الحكومية قد اعدمت الضحايا الـ 60 واضرمت النار في جثثهم.

وليس بالامكان التحقق من صحة ما يدعيه الناشطون بسبب عدم تمكن الاعلام الدولي من نقل الاحداث في سوريا بحرية.

من جانبها، قالت وسائل الاعلام السورية الرسمية إن اشتباكات وقعت الجمعة بين القوات الحكومية ومسلحين من المعارضة بالقرب مطار مدينة حلب.

ويقول مراسل بي بي سي في دمشق إن العاصمة السورية شهدت اشتباكات في منطقة المزة استخدم فيها الطيران المروحي.

كما اقتحمت القوات الحكومية حي الحجر الاسود حيث سقط خمسة أشخاص قتلى حسب المعارضة بينما تركزت الاشتباكات في ريف دمشق في المعضمية وزملكا والتل التي سيطرت عليها القوات الحكومية.

وأفاد مراسلنا بأن أحياء صلاح الدين وسوق العتمة وسيف الدولة بحلب تشهد اشتباكات بين قوات الجيش النظامي وقوات المعارضة ما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن واحد وسبعين شخصا قتلى، حسب مصادر المعارضة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك