سجين فلسطيني يصبح أبا بعد "تهريب حيواناته المنوية"

آخر تحديث:  الأربعاء، 15 أغسطس/ آب، 2012، 15:10 GMT

سمي الطفل "مهند" تيمنا باسم أحد قادة حماس

أصبح سجين فلسطيني أبا لمولود بعد تهريب عينة من حيواناته المنوية خارج السجن بحسب عائلة السجين.

وأنجبت الزوجة، دلال الزيبان، طفلا ذكرا في مستشفى نابلس بداية هذا الأسبوع رغم أنها لم تر زوجها منذ 15 عاما.

وخضعت الزوجة لعملية تخصيب اصطناعي.

ويقضي السجين ،زياد الزيبان، حكما بالسجن المؤبد في إسرائيل لتورطه في هجمات مسلحة تقول اسرائيل إن حركة حماس نفذتها.

ولم تتضح بعد الطريقة التي تمت بها عملية التهريب أو ما إذا كانت العينة تخص السجين بالفعل أم لا.

ولا يسمح للسجناء الفلسطينيين بالزيارات الزوجية.

وقالت أسرة الزيبان إن الطفل أطلق عليه اسم "مهند" تيمنا باسم أحد قادة الجناح المسلح لحماس والذي قتل على يد الإسرائيليين بحسب قولهم.

وانجب الزوجان ابنتين قبل دخول الأب إلى السجن.

وقال رئيس قسم الخصوبة بالمستشفى الطبيب سالم الخيزران لوكالة الأنباء الفرنسية: "تلقينا عينة الزوج التي استخدمناها في عملية التخصيب بطريقة آمنة طبيا وموثوق بها".

وقال مراسل بي بي سي في غزه جون دونيسون إنه يسمح لزوجات السجناء الإسرائيلين بإجراء عمليات تخصيب اصطناعي.

وأضاف إن نظرائهم الفلسطينيين طالما طالبوا بالحصول على الحق نفسه.

ولم تشر أسرة السجين أو المشفى إلى إجراء أي اختبارات للحمض النووي "الدي ان ايه" للتحقق من نسب الصغير.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك