الولايات المتحدة تقول ان ايران تدرب ميليشيات سورية

آخر تحديث:  الأربعاء، 15 أغسطس/ آب، 2012، 07:08 GMT

واشنطن تتهم طهران بتدريب ميليشات في سوريا

قال وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس اركان الجيوش الاميركية الجنرال مارتن دمبسي ان ايران تسعى لتشكيل ميليشيا في سوريا تقاتل لحساب النظام.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال رئيس هيئة اركان الجيش الامريكي الجنرال مارتن ديكسي ان ايران تشكل وتدرب ميليشيا في سوريا لدعم نظام الرئيس بشار الاسد المتهالك.

ورأى ديمسي ان الهدف من تلك الميليشيات هو تخفيف العبء عن كاهل قوات النظام السوري التي استنزفتها الحرب الطويلة.

وكانت ايران وصفت سوريا بأنها جزء من تحالف اقليمي حيوي لن تسمح طهران بانهياره.

وقال الجنرال ديمسي ان قوات الجيش السوري "منهكة" بعد قتال استمر 18 شهرا.

واضاف، متحدثا في مؤتمر صحفي مع وزير الدفاع ليون بانيتا: "لديهم (القوات السورية) مشاكل امداد ومشاكل في الروح المعنوية ويتعرضون لعوامل التآكل والانهاك الناجمة عن حرب طويلة كالتي يخوضونها".

وقال ان ايران تدرب ميليشيا "تتكون من سوريين، اغلبهم شيعة مع بعض العلويين"، في اشارة منه للطائفة التي ينتمي اليها الرئيس الاسد.

ويطلق على تلك الميليشيات "جيش الشعب".

اما المقاتلون المعارضون فاغلبهم من السنة وتدعمهم دول عربية سنية كالسعودية وقطر اضافة الى تركيا.

وقال وزير الدفاع في المؤتمر الصحفي نفسه ان الواضح ان ايران تقدم العون والتدريب للنظام السوري.

واضاف بانيتا: "لا نظن ان على ايران ان تلعب هذا الدور في هذا الوقت بالتحديد".

وقال الجنرال ديمسي ان واشنطن تجري محادثات مع جيران سوريا كالاردن وتركيا لبحث اقامة مناطق عازلة مع زيادة تدفق اللاجئين من سوريا.

واضاف: "ستكون الملاذات الامنة في شكل مناطق حظر طيران في الاغلب، لكننا لا نخط لشئ بشكل منفرد".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك