الحكم على الناشط البحريني نبيل رجب بالحبس ثلاث سنوات

آخر تحديث:  الخميس، 16 أغسطس/ آب، 2012، 11:14 GMT
البحرين

واجه نبيل رجب أكثر من قضية

حكم على الناشط البحريني نبيل رجب بالحبس ثلاث سنوات لمشاركته في تجمعات محظورة.

ونددت منظمات حقوق الإنسان مباشرة بالحكم.

ويقضي الناشط حكما آخر بالحبس لمدة ثلاثة أشهر صدر ضده في شهر يوليو/تموز الماضي بسبب تعليقاته على شبكات التواصل الاجتماعي.

ويعد رجب واحدا من منظمي المظاهرات المطالبة بالديموقراطية، التي ما زالت تهز المملكة البحرينية منذ فبراير/شباط الماضي.

وقال محمد الجشي محامي رجب إن مدة الحكم تعود إلى تراكم ثلاث تهم وجهت لموكله.

وأضاف الجشي قائلا إنه يعتزم استئناف الحكم.

ويترأس نبيل رجب مركز البحرين لحقوق الإنسان، وهو ناشط شيعي من كبار مستخدمي موقع (تويتر) في بلاده، إذ يبلغ عدد متتبعيه 140 الفا، وهو يستخدم موقعه في مجال نشاطه السياسي ويوجه من خلاله انتقادات للحكومة.

ووجهت لرجب تهم مختلفة أدت إلى حبسه عدة مرات. ومن بين هذه التهم استخدام الانترنت للدعوة إلى استقالة رئيس الوزراء البحريني، والدعوة للتظاهر، وتشويه سمعة قوى الأمن، وإهانة المسؤولين والتشكيك في وطنيتهم.

وكان رجب في ردود فعل سابقة قد وصف التهم الموجهة ضده، بأنها "اتهامات كيدية."

وقال: "استهدفت لأني كنت أمارس حقي في الدفاع عن حقوق الانسان، وهو حق يكفله الدستور البحريني".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك