نصر الله: لدينا صواريخ دقيقة يمكنها قتل عشرات الآف الإسرائيليين

آخر تحديث:  الجمعة، 17 أغسطس/ آب، 2012، 17:16 GMT

نصر الله يتوعد الإسرائيليين بصواريخ متطورة

توعد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الجمعة إسرائيل باستهدافها بنوع جديد ومتطور من الصواريخ قائلا إنها يمكن أن تقتل عشرات الآف الإسرائيليين عبر قصف عدد من الأهداف بصواريخ قليلة يملكها مقاتلو الحزب.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

توعد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الجمعة إسرائيل باستهدافها بنوع جديد ومتطور من الصواريخ قائلا إنها يمكن أن تقتل عشرات الآف الإسرائيليين عبر قصف عدد من الأهداف بصواريخ قليلة يملكها مقاتلو الحزب، وذلك "في أي مرحلة من مراحل العدوان على بلدنا".

وقال نصر الله في احتفال جرى تنظيمه في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت الجمعة خلال الاحتفال بيوم القدس ونُقلت وقائعه على الهواء مباشرة: " أقول للإسرائيليين إن لديكم عددا من الأهداف، وهو عدد غير كبير ...ويمكن أن يطال بعدد من الصورايخ الدقيقة ...وهذه الصواريخ موجودة لدينا".

"جحيم حقيقي"

وأضاف قائلا: "سيحوِّل ضرب هذه الأهداف بصواريخ قليلة حياة مئات الآلاف من الصهاينة إلى جحيم حقيقي. يمكن الحديث عن عشرات الآف القتلى".

ومضى نصر الله إلى القول: "أقول للإسرائيليين إن (إحداثيات) هذه الأهداف موجودة لدينا، وهذه الصواريخ موضوعة ومنصوبة ومركزة على هذه الأهداف، وفي سرية ممتازة جدا".

"إذا اضطررنا لاستخدام أو لاستهداف هذا النوع من الأهداف من أجل شعبنا وبلدنا، فلن نتردد بفعل ذلك"

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله

وقال: "إذا اضطررنا لاستخدام أو لاستهداف هذا النوع من الأهداف من أجل شعبنا وبلدنا في أي مرحلة من مراحل العدوان على بلدنا، فلن نتردد بفعل ذلك".

"كلفة العدوان"

وتابع قائلا: "على الإسرائيليين أن يعرفوا جيدا أن كلفة العدوان باهظة جدا جدا جدا، ولا تقاس بكلفة الحرب في عام 2006 (بين حزب الله وإسرائيل)".

وقد تزامنت كلمة نصر الله مع خطاب ناري آخر ألقاه حليفه الأكبر في المنطقة، أي الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، وقال فيه إن إسرائيل "ورم سرطاني سيتم التخلص منه قريبا"، وأن "لا مكان للدولة العبرية في مستقبل الشرق الأوسط".

وكان أحمدي نجاد يتحدث أيضا خلال احتفال جماهيري في العاصمة الإيرانية طهران في ذكرى "يوم القدس" الذي يصادف آخر يوم جمعة من شهر رمضان، وهو تقليد كان المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، الراحل آية الله الخميني، قد أرساه منذ انتصار ثورته على نظام الشاه في عام 1979.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك