أطباء بلاحدود: اللاجئون يواجهون كارثة إنسانية في جمهورية جنوب السودان

آخر تحديث:  الجمعة، 17 أغسطس/ آب، 2012، 07:58 GMT

أطباء بلاحدود: اللاجئون يواجهون كارثة إنسانية في جنوب السودان

منظمة أطباء بلا حدود تقول ان معدل الوفيات في مخيمات باتيل السودانية تجاوز عتبة النسبة المتوقعة. واشارت المنظمة الى وصول اكثر من مائة الف لاجىء سوداني الى مخيم باتيل والمخيمات المجاورة من مناطق النيل الازرق.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

حذرت منظمة اطباء بلا حدود من وفاة اعداد كبيرة من اللاجئين في معسكرات الايواء في جمهورية جنوب السودان.

واوضحت المنظمة المهتمة بالاعمال الخيرية ان ما يقرب من اربعة اطفال يموتون يوميا في معسكر باتي للاجئين بسبب نقص الامدادات الغذائية.

واكدت المنظمة ان جهد الاغاثة يواجه مشكلات ضخمة بسبب موسم الامطار الذى ادى الى قطع الطرق وصعوبة نقل امدادات الطعام والدواء الى المعسكر عن طريق البر.

وطالبت المنظمة بسرعة البحث عن بديل لنقل المعونات جوا الى المعسكر الذى يؤوي ما يزيد على 120 الف لاجىء اغلبهم من النساء والاطفال حيث فروا من مناطق المعارك التى نشبت بين جيشي السودان وجنوب السودان خلال الاشهر الماضية.

وقالت هيلين باترسون منسقة منظمة اطباء بلا حدود " ما نواجهه الان في معسكر باتي لا يقل ابدا عن كارثة انسانية".

واوضحت باترسون ان اغلبية الضحايا في المعسكر من الاطفال والسبب الرئيس للوفاة هو الاسهال ونقص الغذاء.

كارثة انسانية تواجه لاجئي جنوب السودان

ويؤكد اغلب اللاجئين في المعسكر انهم اجبروا على الفرار من مساكنهم بسبب الغارات الجوية التى استهدفت مناطقهم وقاموا بالسير مسافات طويلة للوصول الى معسكر باتي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك