الرئيس المصري يحضر قمة عدم الانحياز في طهران

آخر تحديث:  السبت، 18 أغسطس/ آب، 2012، 16:23 GMT
الرئيس المصري

توقع كثيرون ان يبادر الرئيس مرسي الى تحسين علاقات بلاده مع ايران

اعلنت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية السبت ان الرئيس محمد مرسي سيحضر قمة رؤساء دول حركة عدم الانحياز المزمع عقدها في العاصمة الايرانية طهران اواخر الشهر الجاري، وذلك في اول زيارة من نوعها يقوم بها رئيس مصري الى ايران منذ اكثر من ثلاثين عاما عندما قطعت العلاقات بين البلدين.

ونقلت الوكالة عن مصدر في الرئاسة المصرية قوله إن الرئيس مرسي سيحضر القمة التي ستعقد في طهران في الثلاثين والحادي والثلاثين من اغسطس / آب الجاري، التي سيتم فيها تسليم الرئاسة الدورية للحركة من مصر الى ايران.

وكانت العلاقات بين ايران ومصر قد قطعت عام 1979 بعيد الثورة الايرانية بقليل، ودأبت مصر على اتهام ايران بدعم مسلحين يعملون على تقويض امنها.

وكان كثيرون قد توقعوا ان يعمل الرئيس مرسي الاسلامي التوجه على تحسين علاقات بلاده مع ايران بعد تسلمه مهامه الرئاسية في الثلاثين من يونيو / حزيران الماضي.

وليس من المعلوم ما اذا كان مرسي سيجري محادثات ثنائية مع مسؤولين ايرانيين اثناء وجوده في طهران.

على صعيد متصل، كانت الولايات المتحدة قد قالت الخميس الماضي إنها اخبرت الامين العام للامم المتحدة بان غي مون بأن قمة طهران ترسل ما وصفتها واشنطن "برسالة غريبة"، خصوصا بعد ان اعلنت الحكومة الايرانية ان بان سيحضرها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك