المرشد الإيراني: إسرائيل "ورم سرطاني يمثل أكبر مشكلة" تواجه الدول المسلمة

آخر تحديث:  الأحد، 19 أغسطس/ آب، 2012، 14:45 GMT

آية الله علي خامنئي

قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي الأحد إن إسرائيل "ورم سرطاني يمثل أكبر مشكلة" تواجه الدول المسلمة.

وجاءت تصريحات خامنئي بعد يومين من تصريحات مماثلة من جانب الرئيس الإيراني أحمدي نجاد شن فيها هجوما حادا على إسرائيل.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "ايرنا" عن خامنئي إشارته في كلمة بمناسبة عيد الفطر إلى "غفلة الشعوب والحكومات الاسلامية لأعوام متمادية وهيمنة القوى السلطوية على مصيرهم وزرع الورم السرطانی الصهيوني فی قلب العالم الاسلامی".

وقال إن "العديد من مشاكل العالم الاسلامی ناتجة عن وجود الكيان الصهيوني المصطنع"، في إشارة إلى إسرائيل.

وحذر المرشد الأعلى في إيران مما وصفها بـ"المكائد والمؤامرات المعقدة للاعداء فی اخفاء القضية المركزية للمسلمين (فلسطين)".

وقال إن "القوي الاستكبارية استخدمت اليوم نفس الأداة القديمة أی 'فرق تسد"، مؤكدا أن على جميع الحكومات والشعوب الإسلامية والنخبة السياسية والثقافية الانتباه إلى "المؤامرة الخطيرة المتمثلة فی اخفاء القضية الرئيسية للمسلمين واختلاق الوقائع الزائفة عن طريق بث الخلاف بين الأمة الاسلامية".

نجاد

وكان الرئيس الإيراني هاجم إسرائيل بشدة ووصفها بأنها "ورم سرطاني سيتم التخلص منه قريبا"، وقال إنه "لا مكان للدولة العبرية في مستقبل الشرق الأوسط".

وقال في كلمة له ألقاها الجمعة في مهرجان جماهيري حاشد في العاصمة الإيرانية طهران في ذكرى "يوم القدس" ونُقلت عبر التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة إن "النظام الصهيوني والصهاينة ورم سرطاني، وإن بقيت منه حتى ولو خلية واحدة في شبر من الأرض الفلسطينية، فإن قصة وجود إسرائيل هذه سوف تتكرر في المستقبل".

انتقادات غربية

وأثارت التصريحات الإيرانية انتقادات غربية حيث دانتها بشدة الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون، وقال المتحدث باسمها إن "الممثلة العليا تدين بشدة التصريحات المشينة والحاقدة المهددة لوجود إسرائيل والتي صدرت عن المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية ورئيسها"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وندد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة والذي وجهت له الدعوة لحضور قمة دول عدم الانحياز بتصريحات القيادة الإيرانية الموجهة ضد إسرائيل، وقال المتحدث باسمه إن الأمين العام "مستاء" من هذه "التصريحات العدوانية والتحريضية".

وانتقد أيضا متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكية هذه التصريحات ووصفها بأنها "مقيتة"، بينما قال متحدث باسم الخارجية الفرنسية إن هذه التصريحات "شائنة وغير مقبولة على الإطلاق"، بحسب الوكالة الفرنسية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك