السودان: مقتل 31 عسكريا وسياسيا بينهم وزير في تحطم طائرة جنوب كردفان

آخر تحديث:  الأحد، 19 أغسطس/ آب، 2012، 14:21 GMT

مقتل 31 مسؤولا عسكريا وسياسيا سودانيا في "حادث" سقوط طائرة

أكدت الحكومة السودانية مقتل31 سياسيا وعسكريا فيما وصف "حادث" تحطم طائرة في بلدة تالودي منطقة جنوب كردوفان. وزير الداخلية السوداني عزى الحادث الى سوء الأحوال الجوية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قتل 31 شخصا، بينهم وزير في الحكومة السودانية في تحطم طائرة كانت تقلهم إلى مكان للاحتفال بعيد الفطر في منطقة كردفان الواقعة جنوبي السودان.

وذكرت وكالة السودان للأنباء أن الطائرة سقطت على الجبال حول بلدة تالودي في ولاية جنوب كردفان أثناء نقل وفد حكومي إلى البلدة للاحتفال بعيد الفطر.

وأضافت أن 26 راكبا لقوا حتفهم، وأن القتلى بينهم وزراء، إلا أنها لم تذكر أسماء الضحايا.

وصرح عبد الحافظ عبد الرحيم، المتحدث باسم دائرة الطيران المدني، لوكالة رويترز للأنباء بأن 31 شخصا لقوا حتفهم في الحادث، بينهم طاقم الطائرة، إلا أنه لم يذكر أي تفاصيل عن هوية القتلى.

وزير الإرشاد

من جانبها، ذكرت قناة العربية التلفزيونية الفضائية، ومقرها إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، أن الطائرة كانت تقل وزير الإرشاد والأوقاف السوداني غازي الصادق.

كما ذكرت قناة الجزيرة التلفزيونية القطرية أن وزيرين كانا على متن الطائرة المنكوبة، إلا أنها لم تذكر اسميهما.

ونقلت القناة عن السلطات السودانية قولها إن أفراد أمن وفريقا إعلاميا لقوا حتفهم أيضا في الحادث.

وكانت الحكومة السودانية قد قالت إن القتلى الذين قضوا في الحادث الذي وقع في بلدة تالودي في منطقة جنوب كردوفان هم من المسؤولين العسكريين والمدنيين.

وأعلن وزير الإعلام السوداني، أحمد بلال عثمان، في بيان رسمي إن سبب "الحادث هو سوء الأحوال الجوية في المنطقة".

سياسيون وعسكريون

وقال البيان، الذي بثة التلفزيون الرسمي السوداني، إن الطائرة كانت تقل وفدا من السياسيين والعسكريين مرسل إلى المنطقة لتقديم التهاني بعيد الفطر.

السودان

تكررت حوادث تحطم الطائرات في السودان خلال السنوات الماضية

من ناحيته، أكد وزير الداخلية السوداني إبراهيم محمود حامد إن وزير الاوقاف والارشاد السوداني غازي الصادق من بين القتلى.

وأضاف حامد في تصريحات لاحقة للتلفزيون السوداني أن من بين القتلى وزراء دولة وعددا من ضباط الجيش والشرطة برتبة لواء، إضافة إلى عدد من مسؤولي الإعلام والأمن والدفاع الشعبي.

وقال الوزير: "إن هؤلاء القتلى شهداء لأنهم كانوا في طريقهم لأداء صلاة العيد مع المجاهدين في تالودي".

وحسب بيان وزير الإعلام، فإن الطائرة حاولت الهبوط أول مرة ولم تتمكن واصطدمت خلال محاولة الهبوط الثانية بجبل فاحترقت.

وتعرضت طائرات شركة الخطوط الجوية السودانية لعدد من حوادث التحطم في السنوات الأخيرة. وتعاني شركة الخطوط الجوية السودانية من أعوام من العقوبات التي تفرضها عليها الولايات المتحدة، ومن مشاكل أخرى.

وتحطمت طائرة تابعة للشركة أثناء الإقلاع من أحد مطارات دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2009، كما تحطمت طائرة شحن أخرى بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار الخرطوم عام 2008.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك