أول ظهور للرئيس الأسد بعد انفجار مبنى الأمن القومي

آخر تحديث:  الأحد، 19 أغسطس/ آب، 2012، 08:10 GMT
الأسد

كان آخر ظهور للأسد عندما ألقى كلمة في مجلس الشعب في 4 يوليو

بث التليفزيون السوري صورا للرئيس بشار الأسد وهو يؤدي صلاة عيد الفطر في مسجد حمد في دمشق.

وهذه أول مرة يظهر فيها الرئيس الأسد عقب تفجير 18 يوليو/تموز الذي قتل فيه وزير الدفاع وثلاثة آخرون من مسؤولي الأمن الكبار، من بينهم زوج شقيقة الأسد.

وكانت آخر مرة يظهر فيها الأسد في الرابع من يوليو/تموز، عندما ألقى كلمة في مجلس الشعب.

وقد تصاعدت -منذ ذلك الحين- أعمال العنف في البلاد حيث يتوالى القتال يوميا في بعض أحياء العاصمة بين قوات الأمن السورية ومسلحي المعارضة الذين يسعون إلى الإطاحة بالرئيس السوري.

مكتب اتصال

وعلى صعيد آخر، من المقرر أن يغادر آخر المراقبين الدوليين سوريا الأحد عقب منتصف الليل بعد انتهاء التفويض الذي كان ممنوحا لهم.

وكان الجنرال باباكار غاي، قائد بعثة المراقبين الدوليين في سوريا قد دعا الأطراف المتقاتلة كافة إلى وقف العنف لإنهاء معاناة الشعب السوري.

وجاء تصريح غاي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر إقامة البعثة في دمشق مع انتهاء مهام البعثة، ومن المقرر أن يبقي المراقبون على 20 موظفا مدنيا وعسكريا للقيام بمهام متابعة الأوضاع السياسية وإعداد التقارير للأمم المتحدة.

وقال غاي "سنغادر اليوم لكن مكتب الأمم المتحدة سيبقى مستمرا في عمله وهو دور مهم من أجل عدم تصاعد العنف في سوريا".

وكان الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي، الذي حل محل كوفي عنان، قد وصف الوضع في سوريا بأنه "مفزع جدا".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك