المجلس الوطني السوري يطالب الإبراهيمي بالاعتذار عن موقفه من تنحي الأسد

آخر تحديث:  الأحد، 19 أغسطس/ آب، 2012، 12:57 GMT

المعارضة السورية تقلل من فرص الحل السياسي مع نظام دمشق

عبرت المعارضة السورية عن ضعف آمالها في التوصل الى حل مع نظام دمشق، فيما رفضت روسيا أي حديث عن حظر جوي. يأتي هذا بعد تعيين الاخضر الابراهيمي مبعوثا دوليا عربيا مشتركا خلفا لكوفي عنان الى سوريا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

طالب المجلس الوطني السوري المعارض الأحد الأخضر الإبراهيمي، الممثل العربي الدولي إلى سوريا، بالاعتذار من الشعب السوري لقوله "إنه من السابق لأوانه القول إن كان يتعين على الرئيس السوري بشار الأسد أن يتنحى عن منصبه أم لا".

ففي بيان أصدره الأحد، اعتبر المجلس الذي يضم عددا من أبرز مجموعات المعارضة السورية، تصريحات الإبراهيمي "استهتارا بحق الشعب السوري بتقرير مصيره".

"أسى وصدمة"

وقال المجلس في بيانه: "بمزيج من مشاعر الصدمة والاستهجان تلقى الشعب السوري الثائر تصريحات السيد الأخضر الإبراهيمي التي أعرب فيها عن اعتقاده بأن الوقت لم يحن بعد لتنحي بشار الأسد".

وقال البيان إن الإبراهيمي "لم يستشر أي مواطن سوري، لا في أمر تعيينه، ولا في طبيعة مهمته، قائلا: "إن الشعب السوري هو المخوَّل الوحيد بتحديد من يحكمه وطريقة هذا الحكم".

واعتبر المجلس تصريحات الإبراهيمي "استرخاصا لدم السوريين واستهتارا بسيادتهم على بلادهم وبحقهم بتقرير مصيرهم".

ورأى أن منح الأسد مزيدا من الوقت "يعني منحه رخصة بقتل عشرات الآلاف الإضافية من السوريين"، مشيرا إلى أن الشعب السوري "أعلن صراحة أنه على الأسد ونظامه أن يرحل حالا ويترك مكانه لنظام ديمقراطي حر مدني".

كانت دمشق قد رحبت رسميا بتعيين الدبلوماسي الجزائري المخضرم كمبعوث جديد للسلام في سوريا.

سوريا

عنان استقال بسبب" تصاعدة عسكرة" الصراع في سوريا

كما رحبت أيضا كل من الصين وروسيا، أقرب الحلفاء لدمشق بعد إيران، بتعيين الإبراهيمي في المهمة الجديدة التي يخلف فيها نهاية الشهر الجاري كوفي عنان، الذي اعتذر أخيرا عن المضي قدما في مهمته قائلا إنه لم يتلقَّ الدعم الكافي لإنجاحها من الأطراف المعنية كافة.

ورغم أن دولا غربية عدة داعمة للمعارضة السورية كانت هي الأخرى قد رحبت أيضا بتكليف الإبراهيمي لخلافة عنان كوسيط للسلام في سوريا، فأن الولايات المتحدة، الداعم الأبرز للمعارضين السوريين، قالت إنها ترغب بالحصول على تفاصيل أكثر بشان مهمة الإبراهيمي.

إلا أن واشنطن عادت وأبدت استعدادها الأحد لدعم الإبراهيمي "من أجل تلبية تطلعات مشروعه بتشكيل حكومة تمثل الشعب السوري".

رفض روسي

وكان الإبراهيمي قد قال في مقابلة أجرتها معه وكالة رويترز للأنباء السبت عبر الهاتف من العاصمة الفرنسية باريس إنه "من السابق لأوانه القول إن كان على الأسد أن يتنحى عن السلطة في بلاده أم لا".

كما قال الإبراهيمي أيضا إنه يحتاج أن يعرف "بشكل عاجل" حجم الدعم الذي يمكن أن تقدمه له الأمم المتحدة في مهمته الجديدة في

وكان الإبراهيمي يتحدث بعد يوم من تأكيد بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، تكليفه رسميا بخلافة كوفي عنان كمبعوث دولي إلى سوريا التي تشهد صراعا داميا بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت في موسكو أن روسيا لن توافق على طلب استخدام القوة ضد سوريا في الأمم المتحدة.

وقال لافروف في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي الروسي: "لن نوافق على طلب استخدام القوة في مجلس الأمن الدولي ضد سوريا".

وجاءت تصريحات لافروف في أعقاب تسرب أنباء الجمعة بشأن خطط عن عزم بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وضع صيغة عاجلة لمشروع قرار جديد في مجلس الأمن يقترح فرض عقوبات على سوريا بسبب الوضع المتدهور في البلاد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك