مقتل صحفية يابانية خلال تغطيتها احداث سوريا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 21 أغسطس/ آب، 2012، 13:06 GMT
ميكا ياماموتو

تعرف زميل لها على جثتها التي نقلت الى تركيا

اكدت وزارة الخارجية اليابانية مقتل الصحفية ميكا ياماموتو وهي تغطي القتال في حلب بسوريا.

تبلغ ياماموتو من العمر 45 عاما وتعمل مراسلة حربية لوكالة "جابان برس" في طوكيو.

وقال متحدث باسم الوزارة انها كانت مع احد زملائها والذي تعرف على جثتها عندما قتلت.

ومن غير الواضح متى توفيت الا ان انباء عن اصابة صحفي اسيوي في القتال انتشرت الاثنين.

ونقلت وكالة انباء الاسوشيتدبرس عن المسؤول في وزارة الخارجية اليابانية ماسارو ساتو قوله ان جثمانها نقل الى تركيا.

ووصف تقرير لوكالة كيودو اليابانية للانباء ميكا ياماموتو بانها صحفية مخضرمة نالت اعمالها جوائز.

ولم يصدر بيان عن الوكالة التي تعمل ياماموتو لصالحها.

وتلك هي احدث ضحية صحفية في سوريا منذ بدأت الاحداث فيها في مارس/اذار 2011.

وكانت مراسلة صنداي تايمز، الامريكية ماري كولفن، والمصور الفرنسي رمي اوشليك قتلا في حمص في فبراير/شباط.

وقبل ذلك بشهر قتل الصحفي التلفزيوني الفرنسي جيل جاكييه خلال زيارة لحمص ضمن رحلة نظمتها الحكومة.

وتقول الامم المتحدة ان 18 الف شخص قتلوا في الصراع في سوريا بينما نزح 170 الفا وهناك 2.5 مليون شخص بحاجة لمساعدات.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك