رويترز: مصر تواجه صعوبات شديدة لشراء الوقود

آخر تحديث:  الخميس، 23 أغسطس/ آب، 2012، 16:29 GMT

يبلغ سعر لتر البنزين في مصر مايعادل 23 سنتا وهي ضمن أقل الدول في أسعار الوقود

قالت مصادر بنكية وتجارية إن مصر تواجه صعوبات متزايدة لاستيراد الوقود مع سحب البنوك للغطاء الائتماني وفرض أقساط تأمينية عالية نظرا لمخاوف بشأن استقرار البلاد سياسيا وماليا.

وقالت وكالة رويترز في تحليل إنه لولا بعض القروض الدولية المتفرقة التي حصلت عليها مصر إضافة إلى طلبها لقرض من صندوق النقد الدولي قدره 4.8 مليار دولار لكانت في نفس موقف اليونان الغارقة حاليا في الديون.

وهو الأمر الذي قد يعرض موارد مصر المالية للخطر، في وقت حساس تعاني فيه ميزانية الدولة بالفعل من ضغوط جراء ارتفاع اسعار الوقود وتسعى الحكومة الجديدة خلاله إلى الحفاظ على هذه الموارد وليس الاقتطاع منها خلال الأشهر الأولى من تولي الرئيس الجديد محمد مرسي مهام منصبه.

وشهد عدد موردي النفط انكماشا منذ فوز الرئيس المصري بالانتخابات في يونيو/حزيران من هذا العام في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق محمد حسني مبارك في فبراير /شباط 2011 نظرا لصعوبة استخراج خطابات ائتمان من البنوك.

وقال أحد موردي النفط لرويترز: "منذ الإطاحة بالرئيس السابق رفعت البنوك أسعار هذه الخطابات بما في ذلك الهيئة المصرية العامة للبترول"

ورفض متحدث باسم وزارة البترول المصرية التعليق وطلب توجيه التساؤولات لهيئة البترول.

ولم تتمكن الوكالة من الوصول لمسؤولين في الهيئة الأربعاء والخميس.

وبحسب أحد الموردين يعد أكبر دليل على الصعوبات التي تواجهها مصر للحصول على الوقود هو أنها ألغت مناقصة لشراء الوقود الخام في أوائل الشهر الحالي بعد عدم تلقيها لأي عطاء. وأضاف إنه تم انقاص حجم طلب مصري لاستيراد البنزين (الغازولين) نظرا للارتفاع الشديد في اسعاره.

وتواجه مصر ارتفاعا في أسعار الوقود منذ ثورة 25 من يناير/ كانون ثاني العام الماضي.

وشهد الاقتصاد المصري نموا بنسبة 2 في المئة فقط في العام المالي 2011-2012 مقارنة بنمو بنسبة 5 في المئة في أعوام سابقة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك