الافراج عن الصحفي المصري المحبوس احتياطيا بتهمة اهانة الرئيس

آخر تحديث:  الخميس، 23 أغسطس/ آب، 2012، 18:13 GMT
مرسي

اول قرار بقانون للرئيس المصري

نقلت وكالات الانباء عن متحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر قوله ان الصحفي المحبوس احتياطيا في تهمة اهانة رئيس الجمهورية سيفرج عنه بعد الغاء الحبس الاحتياطي في قضايا النشر.

وقال ياسر علي، المتحدث باسم الرئاسة، ان اسلام عفيفي رئيس تحرير جريدة الدستور سيخلى سبيله.

وفي اول استغلال لسلطة التشريع التي منحها لنفسه بموجب الاعلان الدستوري الجديد الصادر في 12 اغسطس/اب الجاري، اصدر الرئيس المصري محمد مرسي مرسومًا بقانون رقم 1 لسنة 2012 بالغاء الحبس الاحتياطي للصحفيين في كافة الجرائم التي ترتكبها الصحف.

وتم تعديل المادة 41 من قانون الصحافة رقم 96 لسنة 1996.

وكشف المستشار القانوني للرئيس، في تصريح صحفي، عن ان النص الجديد للمادة 41 اصبح: "الغاء الحبس الاحتياطي لكافة الجرائم التي ترتكبها الصحف".

وبعد هذا التعديل يكون قد تم حذف الاستثناء الذي كان منصوصًا عليه في المادة ذاتها من قبل، والذي كان يجيز حبس الصحفيين احتياطيًا اذا وجهت لهم المحكمة تهمة اهانة رئيس الجمهورية المنصوص عليها في المادة 179 من قانون العقوبات.

لكن المرسوم الرئاسي لم يشمل الغاء جريمة اهانة الرئيس المنصوص عليها في المادة 179 من قانون العقوبات، وبالتالي تظل سارية حيث يعاقب من يثبت ارتكابه هذه الجريمة بالسجن من 24 ساعة الى 3 سنوات.

وكانت محكمة مصرية قررت حبس رئيس تحرير صحيفة "الدستور" المصرية المستقلة اسلام عفيفي احتياطيا على ذمة القضية لدى بدء محاكمته الخميس بتهمة نشر معلومات كاذبة والتحريض على زعزعة استقرار البلاد.

وكان مقررا ان يبقى الصحفي قيد الحجز الاحتياطي حتى سبتمبر/ايلول موعد الجلسة المقبلة كما حكم قاضي محكمة جنايات الجيزة بالقاهرة.

وتلك اول محاكمة بحق صحفي مصري منذ سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك