واشنطن تطالب مصر باطلاع إسرائيل على تطورات العملية العسكرية في سيناء

آخر تحديث:  الخميس، 23 أغسطس/ آب، 2012، 22:56 GMT
سيناء

قلق في إسرائيل من التعزيزات العسكرية المصرية في سيناء.

طالبت الولايات المتحدة الحكومة المصرية بإطلاع إسرائيل بشكل مستمر على تطور العملية العسكرية التي ينفذها الجيش المصري في شبه جزيرة سيناء منذ نحو اسبوعين.

وقالت واشنطن الخميس إن وزيرة خارجيتها هيلاري كلينتون حثت وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو، في اتصال هاتفي الأربعاء، على إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة مع إسرائيل.

وقالت فيكتوريا نولاند، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي إن كلينتون أكدت أهمية العمل بشفافية مع نشر القاهرة لطائرات ودبابات في سيناء للمرة الأولى منذ معاهدة السلام عام 1979 مع إسرائيل ، لملاحقة متشددين إسلاميين يتهمون بالمسؤولية عن قتل 16 من حرس الحدود المصريين في هجوم يوم الخامس من أغسطس/ آب الجاري.

وأضافت نولاند "هذه الدعوة تتفق مع سلسلة من الاتصالات التي أجريناها في الآونة الأخيرة مع المصريين والإسرائيليين وتشجيع الطرفين على إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة."

اتصالات هادئة

وكان مسؤولون إسرائيليون قد عبروا عن قلقهم بشأن نشر القوات المصرية في سيناء، قائلين إن دخول المركبات إلى سيناء لم يتم التنسيق بشأنه وينتهك معاهدة السلام.

غير أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو لم تقدم احتجاجا رسميا إلى مصر ، وفضلت السعي لحل هذه القضية من خلال اتصالات هادئة تشمل وساطة أمريكية لتجنب تدهور العلاقات مع القاهرة المتوترة بالفعل منذ الاطاحة بحسني مبارك في انتفاضة شعبية العام الماضي.

وقالت نولاند" نحن مهتمون بأن نرى عمليات أمنية قوية (في سيناء) غير أننا مهتمون أيضا بأن يتقدم الاتصال الجيد بين الجيران". ودعت إلى التعامل مع الموقف الامني في سيناء "بطريقة تعزز في المقام الاول امن مصر".

غير أنها أشارت إلى أن هذا " يجب ان يكون التأثيرايجابيا على امن الجيران والمنطقة ككل."

وامتنعت نولاند عن تحديد ما إذا كانت الولايات المتحدة تعتقد أن مصر لم تبد قدرا كافيا من الشفافية أو تقاعست عن إبلاغ اسرائيل بتطورات العملية العسكرية في سيناء.

وتطلق مصر على هذه العملية اسم "نسر". وكان قد أعلن في القاهرة أن الجيش المصري ينوي الدفع بتعزيزات تشمل طائرات ودبابات وحاملات جنود للمشاركة في العملية.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك