ارتفاع قتلى الاشتباكات بين السنة والعلويين في طرابلس بشمال لبنان إلى 12

آخر تحديث:  الخميس، 23 أغسطس/ آب، 2012، 16:30 GMT
لبنان

نشر الجيش اللبناني دباباته في المدينة

تجددت الاشتباكات في مدينة طرابلس بشمال لبنان في انتهاك لهدنة اتفق عليها الزعماء المحليون يوم الاربعاء.

وقتل شخص اخر الخميس، على ما يبدو متاثرا بجراح من قتال اليوم السابق، في الاشتباكات التي دخلت يومها الرابع بين مؤيدين ومعارضين للنظام السوري.

واسفر القتال بين سكان منطقتين في المدينة احداهما ذات اغلبية علوية والاخرى سنية عن مقتل اكثر من 12 شخصا هذا الاسبوع.

ونشر الجيش اللبناني دباباته في المدينة في محاولة لاستعادة الهدوء.

ووصف المسؤول السياسي في الامم المتحدة جيفري فلتمان الوضع في المدينة بانه "غير مستقر".

وقال امام مجلس الامن الدولي انه اذا تدهور الوضع اكثر في سوريا فهناك خطر التصعيد في لبنان ايضا.

وقال فلتمان ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قلق من تهريب الاسلحة عبر الحدود ما بين سوريا والاردن في انتهاك واضح لقرار الامم المتحدة.

واضاف: "ان الحاجة لاستمرار الدعم الدولي للحكومة والجيش اللبناني تزداد اهمية".

وفي تصريح شديد اللهجة بدا ان الرئيس اللبناني ميشال سليمان يشير الى ان لبنان لن يستمر رهينة لسوريا.

ونقلت وسائل الاعلام اللبنانية قول سليمان: "عندما تضر اي علاقة بطرف خارجي بمصلحة لبنان ننهي تلك العلاقة. وحين تصبح العلاقات في مصلحة لبنان نعيدها".

ويتركز القتال في طرابلس بين حي باب التبانة السني وحي جبل محسن العلوي.

وكان الجيش اللبناني حاول يوم الاربعاء وقف الصدامات لكنه اضطر للتراجع نتيجة وقوع اصابات، وقال انه سيدخل في حوار مع زعماء الطائفتين في المدينة للتوصل لحل.

وتقول مراسلة بي بي سي في طرابلس باربارا بليت ان الصدامات اندلعت مرارا في طرابلس وفي يونيو/حزيران قتل 15 شخصا الا ان السكان المحليين يقولون ان اليومين الاخيرين شهدا اعنف صدامات.

وقال احد شهود العيان ان اسلحة ثقيلة استخدمت وفي نطاق اوسع من المعتاد.

وتقول مراسلتنا ان سياسة الحكومة اللبنانية هي محاولة الابتعاد عن الازمة السورية وسط مخاوف من انها قد تشعل صراعات طائفية في لبنان تعيده الى اجواء الحرب الاهلية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك