إيران ترحب بمبادرة الرئيس المصري لحل الأزمة السورية

آخر تحديث:  السبت، 25 أغسطس/ آب، 2012، 18:32 GMT
بروجردي

أشار بروجردي الى ان مشاركة مسؤول سوري رفيع في قمة دول عدم الانحياز دليل على استقرار سوريا

رحب نائب وزير الخارجية الإيراني الدكتور حسين أمير عبد اللهيان بالمبادرة التي طرحها الرئيس المصري محمد مرسي والقاضية بعقد لقاء رباعي من أجل بحث الأزمة السورية.

وقال عبد اللهيان في تصريح له السبت عقب لقائه مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إن الأوضاع الميدانية في سوريا بدأت في التحسن، مؤكدا أن سوريا ستتمكن من عبور الأزمة التي تمر بها حاليا بنجاح.

يذكر أن مرسي كان قد طرح مبادرة لمعالجة الوضع السوري، وإيجاد حل سلمي يحقن الدماء، وتتمثل في تشكيل مجموعة إتصال رباعية تضم كلا من تركيا وإيران والسعودية، إلى جانب مصر.

وكان عبد اللهيان قد التقى خلال الزيارة مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي وبحث معه العلاقات الثنائية والمجريات على الساحة السورية.

وأكد المسؤول الايراني عقب اللقاء أن بلاده تدعم الشعب السوري وتؤيد الإصلاحات السياسية التي قام بها الرئيس بشار الأسد.

وأوضح أن إيران تدين وترفض أي انعكاس سلبي للأوضاع الأمنية في سوريا على لبنان، مؤكدا الاستمرار في دعم لبنان "بمحور المقاومة والممانعة."

على صعيد آخر، عقد رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام ورئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي جولة محادثات في دمشق، التي وصلها المسؤول الايراني السبت ناقلا دعوة للقيادة السورية للمشاركة في قمة دول عدم الانحياز التي ستعقد في طهران.

وقال بروجردي انه سيلتقي الرئيس السوري بشار الاسد ووزير خارجيته وليد المعلم في وقت لاحق خلال زيارته التي تستمر يومين.

وأشار الى ان مشاركة مسؤول سوري رفيع في قمة دول عدم الانحياز دليل على استقرار سوريا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك