وصول جثمان الصحفية اليابانية التي قتلت في سوريا الى بلادها

آخر تحديث:  السبت، 25 أغسطس/ آب، 2012، 15:28 GMT

سوريا اصبحت اخطر مكان في العالم للصحفيين

اعلنت الخارجية اليابانية ان جثمان الصحفية ميكا ياماموتو قد تم ارساله بالطائرة الى بلادها لاقامة مراسم جنازة رسمية تكريما لها.

وكانت ياماموتو قد تعرضت لاصابات قاتلة اثناء وجودها مع عناصر من المقاتلين السوريين قرب مدينة حلب حيث اندلعت اشتباكات بينهم وبين عناصر من الجيش السوري.

و تعتبر ياماموتو اول صحفية اجنبية تتعرض للقتل منذ بدء العمليات العسكرية للجيش السوري ضد المقاتلين المعارضين في مدينة حلب الشهر الماضي.

وقال كاتسوكا ساتو رفيقها في رحلتها الى سوريا انه لم يكن يتمنى ان تعود الى بلادها جثة هامدة.

وقال ساتو في تصريحات صحفية فور وصوله الى مطار ناريتا شرق طوكيو " من الجيد اننا تمكنا من اعادة جثمانها الى الوطن لكني بالطبع لم اكن اتمني ان تعود في هذه الحال".

وكانت ياماموتو تعمل لدى وكالة الانباء اليابانية.

من جانبها اعلنت لجنة حماية الصحفيين ان 16 صحفيا على الاقل قتلوا في سوريا خلال الاشهر الثمانية الاخيرة مما يجعل الاراضي السورية هي الاخطر عالميا بالنسبة للصحفيين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك