تقارير عن "مجزرة" في داريا قرب دمشق، وتبادل الاتهامات بين المعارضين والحكومة

آخر تحديث:  الأحد، 26 أغسطس/ آب، 2012، 09:31 GMT

اتهامات متبادلة بين الحكومة والمعارضة بارتكاب "مجزرة" داريا

اتهمت المعارضة السورية القوات الحكومية بارتكاب ما وصفته بمجزرة في بلدة داريا بريف دمشق، والتي قتل فيها نحو 200 شخص. فيما قال التلفزيون الحكومي إن الجيش طهر داريا من الجماعات الإرهاببية حسب وصفه.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن إجمالي عدد قتلى معارك السبت في أنحاء سوريا بلغ 183 قتيلا من بينهم 124 مدنيا وعشرين مقاتلا معارضا بالاضافة الى 39 من عناصر القوات النظامية.

وأضاف المرصد، ومقره لندن، إنه تم التعرف على 80 من قتلى داريا، بينما لاتزال عملية تحديد هوية الباقين مستمرة.

وقال ناشطون سوريون معارضون السبت إنه تم العثور على أكثر من 200 جثة فيما وصفوها بمجزرة جديدة في البلدة الواقعة جنوب غربي العاصمة السورية دمشق.

وأكد الناشطون أنه عثر على الجثث بعد يوم من استعادة القوات النظامية السورية السيطرة على البلدة من أيدى قوات "الجيش السوري الحر" المعارض.

"إعدام جماعي"

واتهم الناشطون القوات النظامية الموالية للرئيس بشار الأسد بتنفيذ عمليات "إعدام جماعية" في داريا.

ونقلت وكالة رويترز عن هؤلاء قولهم إنه عثر على معظم الجثث في منازل وملاجئ تحت مباني سكنية.

وأشاروا إلى أنه يبدو أن الـ 200 شخص قتلوا "برصاص القوات السورية" التي دهمت مساكنهم.

من ناحيتها قالت السلطات السورية إن الجيش السوري قتل عددا من" الإرهابيين" في داريا السبت.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "طهرت قواتنا المسلحة الباسلة مدينة داريا بريف دمشق من فلول المجموعات الإرهابية المسلحة التي ارتكبت الجرائم بحق أبناء المدينة وروعتهم وخربت ودمرت الممتلكات العامة والخاصة".

وأشارت الوكالة إلى أن "عملية ملاحقة الإرهابيين المرتزقة وصولا إلى أشرفية صحنايا أسفرت عن القضاء على عدد كبير من الإرهابيين ومصادرة كمية من الأسلحة والذخيرة".

صور "مروعة"

وقالت إن الاسلحة المصادرة شملت "سيارة تابعة لهيئة دولية مزودة بقاعدة رشاش دوشكا وكمية من مادة السيفور شديدة الانفجار وأجهزة تحكم للتفجير عن بعد وعددا من العبوات الناسفة الكبيرة وبزات وهويات عسكرية وسيارات مسروقة وأجهزة ومعدات طبية وأدوية مسروقة."

تواصل الاشتباكات في مناطق مختلفة من سوريا

افادت صورة بثها ناشطون سوريون على الانترنت تعرض مدينة درعا إلى قصف عنيف بسلاح المدفعية منذ صباح اليوم.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وبثت قناة "الدنيا" المدعومة من الحكومة السورية صورا "مروعة" لقتلى من الأطفال والنساء والرجال في داريا ومزارعها. ونقلت القناة عن مدنيين في البلدة وريفها قولهم إن مسلحين هاجموهم وقتلوا أعدادا كبيرة منهم.

وقال أفراد في الجيش السوري للقناة إن" فلول جماعات إرهابية" قتلت المدنيين في البلدة و"أحرقت جثث مسلحين أجانب من أفغانستان وباكستان والمجر وأفريقيا كي يستحيل التعرف على هوياتهم".

ولم يتسن التحقق من صدق أي من روايتي المعارضة والسلطات السورية.

وكان العميد عارف الحمود، احد قادة جماعة "الجيش السوري الحر" قد اعترف باستعادة سيطرة الجيش السوري على دارَيّا الواقعة جنوبي دمشق و بعض الاحياء في مدينة حلب، لكنه قلل من اهمية ذلك، مشيرا الى ان لجوء الجيش النظامي الى استخدام سلاح الطيران يعد مؤشرا على الضعف.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك