إيران تتسلم رئاسة حركة عدم الانحياز تمهيدا لانعقاد القمة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 28 أغسطس/ آب، 2012، 09:36 GMT
قمة عدم الانحياز - طهران

بدأت اجتماعات المجموعة باجتماع على مستوى الخبراء

سلم رئيس الوفد المصري رئاسة حركة عدم الانحياز إلى إيران، التي تسعى إلى إعادة بناء المجموعة التي أنشئت خلال فترة الحرب الباردة لتكون صوتا مسموعا في مواجهة النفوذ الغربي.

وسلم نائب وزير الخارجية المصري، رمزي عزالدين رمزي، إيران رسميا الثلاثاء مقاليد رئاسة المجموعة التي تضم 120 دولة.

وبدأ وزراء خارجية دول المجموعة اجتماعا اليوم في طهران يبحثون فيه على مدى يومين اللمسات النهائية لاستعدادات القمة التي تفتح الخميس.

وتستضيف إيران حاليا المجموعة -التي بلغت 51 سنة منذ تأسيسها- خلال فترة انعقاد قمتها التي تنتهي يوم الجمعة.

ومن بين المسؤولين المتوقع حضورهم القمة، الرئيس المصري محمد مرسي، الذي سيكون أول رئيس مصري يزور إيران منذ اندلاع الثورة الإسلامية في عام 1979.

وقد أعدت إيران جدول أعمال ذا أهداف بعيدة المدى، من بينها محاولة طرح مبادرة سلام لحل الصراع في سوريا، بالتعاون مع مصر، والمملكة العربية السعودية، وتركيا.

ولا يحتمل قبول المعارضة السورية لمبادرة تكون إيران -الحليف المقرب للرئيس السوري بشار الأسد- شريكة فيها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك