وزراء خارجية دول عدم الانحياز يبحثون ادانة العقوبات "الاحادية" على الدول الاعضاء

آخر تحديث:  الثلاثاء، 28 أغسطس/ آب، 2012، 13:23 GMT

اجتماع عدم الانحياز في طهران

تسعى طهران إلى فك العزلة المفروضة عليها على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل

يبحث وزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز في طهران الثلاثاء في اجتماعه التحضيري للقمة السادسة عشر للحركة المقررة يومي الخميس والجمعة ادانة العقوبات "الاحادية" المفروضة على الدول الاعضاء.

ومن المقرر ان يناقش ممثلو الدول الـ120 الاعضاء، ومن بينهم 70 وزير خارجية، على مدى يومي الثلاثاء والاربعاء مشروع البيان الختامي الذي سيصدر عن القمة.

ويدين مشروع البيان الختامي للقمة بشدة، وبمبادرة من طهران، العقوبات والضغوط "الاحادية" التي تفرضها الدول الغربية وحلفاؤها على عدد من الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز.

وتخضع ايران وكوريا الشمالية على وجه الخصوص لعقوبات بسبب برنامجيهما النوويين بينما تستهدف العقوبات دولا اخرى كسوريا وزيمبابوي وكوبا بسبب انتهاكها حقوق الانسان.

إدانة

ويدين مشروع البيان الختامي كل اشكال "العقوبات الاقتصادية" و"الضغوط السياسية "والاعمال العسكرية" وخصوصا "الهجمات الوقائية" التي تهدد كل من اسرائيل والولايات المتحدة.

وتناقش القمة عددا من القضايا من بينها اصلاح مجلس الامن الدولي، ونزع السلاح النووي ودعم قيام دولة فلسطينية.

ومن المتوقع ان يشارك حوالى 35 رئيس دولة وحكومة ووفود من نحو مئة دولة في القمة التي تأمل ايران الاستفادة منها لكسر العزلة الدولية التي يسعى الغرب الى فرضها عليها.

وقد تسلمت ايران رئاسة حركة عدم الانحياز من مصر حيث سلم نائب وزير الخارجية المصري، رمزي عزالدين رمزي طهران رسميا الثلاثاء مقاليد رئاسة المجموعة.

مواقع نووية

قمة عدم الانحياز - طهران

بدأت اجتماعات المجموعة باجتماع على مستوى الخبراء

ومن جهة أخرى، قالت طهران الثلاثاء إنها لا تنوي السماح للوفود المشاركة في اجتماع دول عدم الانحياز زيارة المواقع النووية.

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني، محمد مهدي آخوندزاده، ألمح الاثنين إلى أنه قد يسمح للدبلوماسيين المشاركين في اجتماع دول مجموعة عدم الانحياز بتفقد منشأة بارشين العسكرية التي تقول المنظمة الذرية الدولية إنها ربما استخدمت لإجراء اختبارات متعلقة بصنع رؤوس نووية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك