رئيس وزراء صومالي أسبق يوافق على دفع 21 مليون دولار لضحايا التعذيب

آخر تحديث:  الأربعاء، 29 أغسطس/ آب، 2012، 08:55 GMT
مسلح في الصومال

عانت الصومال من ويلات الحرب الأهلية منذ الإطاحة بالرئيس سياد بري

وافق رئيس الوزراء الصومالي الأسبق محمد علي ساماتار على دفع 21 مليون دولار أمريكي على سبيل التعويضات لضحايا عمليات التعذيب التي جرت إبان توليه رئاسة الحكومة في ثمانينات القرن الماضي.

وكان سبعة صوماليين أقاموا دعوى قضائية ضد ساماتار الذي يعيش حاليا في الولايات المتحدة.

ويقول هؤلاء إن أجهزة الاستخبارات الصومالية والشرطة تحت قيادة ساماتار ارتكبت جرائم قتل واغتصاب وتعذيب بحق مدنيين.

وأوضحوا أن عمليات التعذيب تضمنت استخدام الصعق الكهربائي.

وينفي ساماتار هذه التهم ويقول إنه لم يأمر بارتكاب هذه الوقائع.

وكان ساماتار قد أكد في عام 2009 أنه يتمتع بالحصانة الدبلوماسية في الولايات المتحدة في محاولة لإقناع المحكمة بضرورة انقضاء الدعوى القضائية.

ولكن المحكمة العليا في الولايات المتحدة أصدرت حكما باستمرار الدعوى بعد أن وجدت أن الحصانة تمنح لموظفين يعملون في دول أو مؤسسات دولية وليس لأفراد بصفتهم الشخصية.

يذكر أن ساماتار تولى منصب وزير الدفاع ثم رئيس الوزراء خلال حكم الرئيس سياد بري الذي أطيح به من الحكم عام 1991.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك