انخفاض حصيلة القتلى الشهرية في العراق في أغسطس إلى النصف

آخر تحديث:  السبت، 1 سبتمبر/ أيلول، 2012، 23:27 GMT
صورة من الأرشيف عن العنف في العراق

كان اليوم الأكثر دموية في الشهر الماضي هو السادس عشر من أغسطس

أظهرت بيانات أصدرتها وزارات حكومية عراقية أن المسلحين قتلوا 164 عراقيا في أغسطس/ آب الماضي أي نصف عدد القتلى الذين سقطوا في يوليو/تموز في الوقت الذي تواجه فيه قوات الأمن تمردا شرسا.

وتظهر البيانات أن 90 مدنيا و39 جنديا و35 شرطيا لقوا حتفهم الشهر الماضي وأصيب 260 عراقيا بجروح.

وقتل 325 عراقيا في يوليو/تموز الماضي في موجات من الهجمات في شتى أنحاء البلاد مما يجعله الشهر الأكثر دموية خلال عامين.

وكان اليوم الأكثر دموية في الشهر الماضي هو السادس عشر من أغسطس عندما استهدفت سلسلة من القنابل والانفجارات وعمليات إطلاق النار قوات الأمن والمدنيين وأودت بحياة أكثر من 70 شخصا.

واستهدفت هذه الهجمات مطاعم ومتجرا لبيع المرطبات (الآيس كريم) يعج بالأطفال في بغداد.

وقال تنظيم "دولة العراق الإسلامية" وهو فرع القاعدة في العراق في يونيو/حزيران الماضي إنه يعتزم تجديد عملياته بعد أن تسبب هجوم طويل الأمد شنته القوات الأمريكية وجماعات سنية مسلحة موالية لها عام 2007 في إضعاف قدراته.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك