جماعة اسلامية متشددة في مالي تعلن اعدام دبلوماسي جزائري

آخر تحديث:  الأحد، 2 سبتمبر/ أيلول، 2012، 17:20 GMT

احد مقاتلي جماعة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا

اعلنت جماعة إسلامية متشددة في مالي أنها اعدمت دبلوماسيا جزائريا اختطفته قبل خمسة أشهر.

وقالت جماعة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا إنها نفذت الاعدام بحق الدبلوماسي طاهر تواتي بعد أن تجاهلت الجزائر إنذارها بضرورة الافراج عن ثلاثة من اعضاء الحركة.

من جانبها، قالت السلطات الجزائرية إنها تسعى للتحقق من هذه المزاعم.

جدير بالذكر ان سبعة دبلوماسيين كانوا قد اختطفوا بعد هجوم شنه متشددون على القنصلية الجزائرية في غاو بشمال مالي في ابريل/نيسان الماضي.

وسيطرت جماعات إسلامية ومتمردو الطوارق على شمال مالي في اعقاب انقلاب للجيش، الذي تولى مقاليد السلطة في مالي في مارس/آذار بعد اتهامه الحكومة المالية المنتخبة بعدم تحقيق ما كان ينبغي عمله لوقف زحف المتمردين.

لكن المتمردين اغتنموا فرصة ارتباك صفوف الجيش واستولوا على كافة مناطق الشمال الذي تبلغ مساحته مساحة فرنسا.

وثمة اعتقاد بوجود صلة تربط بعض الجماعات بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، جناح القاعدة في شمال أفريقيا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك