مقتل 60 معظمهم عرب في غرق سفينة صيد تركية خلال محاولة للهجرة لأوروبا

آخر تحديث:  الخميس، 6 سبتمبر/ أيلول، 2012، 22:10 GMT
مهاجرون

بدأت اليونان باعادة المهاجرين الى بلدانهم

لقى نحو 60 شخصا مصرعهم في انقلاب سفينة صيد في بحر ايجة غربي من تركيا.

وتقول التقارير إن ركاب الزورق كانوا يسعون للهجرة إلى أوروبا وإن نصفهم على الأقل أطفال.

وتمكن خفر السواحل التركي من انقاذ 45 شخصا، وقال الاعلام التركي إن معظمم الذين قضوا كانوا في محاصرين في عنابر في قاع سفينة الصيد التي غرفت عقب مغادرتها ميناء احمدبيلي ، الواقع على الساحل التركي الغربي قبالة عدد من الجزر اليونانية.

وتشير التقارير إلى أن السفينة كانت تحمل عراقيين وسوريين وفلسطينيين متجهين إلى أوروبا.

وقال الاعلام التركي إن السفينة المنكوبة اصطدمت بصخور وغرقت في الخامسة والنصف من فجر الخميس بالتوقيت المحلي (الثانية والنصف بعد منتصف الليل غرينتش) .

يذكر ان تركيا اصبحت مركزا لتجمع المهاجرين غير الشرعيين الذين يرومون الوصول الى دول اوروبية.

وذكرت تقارير لم يتسن التأكد منها ان المهاجرين كانوا يقيمون في عدة فنادق في احمدبيلي، وانهم كانوا ينوون التوجه الى بريطانيا.

وقد تمكن عدد من الركاب من السباحة الى الشاطئ الذي لم يكن يبعد سوى 50 مترا عندما غرق الزورق.

وحاول خفر السواحل وغواصون محليون انقاذ الركاب، ولكن الاعلام التركي يقول إن عدد الضحايا مرشح للارتفاع.

وقالت وكالة دوغان التركية للانباء إن قائمة الضحايا تتضمن تسعة اطفال، ولكن مسؤولا محليا قال لوكالة رويترز إن 31 من المتوفين كانوا اطفالا بمن فيهم ثلاثة رضع.

والقت السلطات التركية لاحقا القبض على تركيين اثنين بتهمة محاولة تهريب المهاجرين الى احدى الجزر اليونانية.

وقالت صحيفة زمان التركية إن من بين القتلى28 طفلا و18 امرأة. غير أن تحسين قرطبيأوغلو صرح، حاكم أقليم أزمير ، الذي يقع فيه ميناء احمدبيلي ، صرح لوكالة رويترز بأن عدد الأطفال القتلى بلغ 31 طفلا ، ثلاثة منهم رضع.

عملية انقاذ

في سياق متصل، أعلنت السلطات الايطالية انها تمكنت من انقاذ 54 مهاجرا غير شرعي كان مركبهم غرق قبالة جزيرة لامبيدوزا في حين تتواصل عمليات البحث في البحر عن مهاجرين آخرين كانوا على متن المركب نفسه.

ولم يعرف عدد المهاجرين المفقودين لكن بحسب شهادات أدلى بها من انقذوا فإن المركب كان محمل بنحو مئة شخص.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية إن زوارق تابعة لخفر السواحل الايطالية بالإضافة إلى ثلاث سفن حربية تابعة لحلف شمال الأطلسي تشارك في أعمال البحث.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك