السلطات المصرية تبلغ حاخام معبد الأسكندرية بتعذر الاحتفال بعيد رأس السنة لأسباب أمنية

آخر تحديث:  الاثنين، 3 سبتمبر/ أيلول، 2012، 09:17 GMT
الأسكندرية

الأسكندرية لا يزال بها حضور يهودي منذ ألفي عام

يقول حاخام المعبد اليهودي في الأسكندرية، وهو آخر معبد تمارس فيه الشعائر اليهودية في مصر، إن السلطات المصرية أبلغته بأنه لا يمكن الاحتفال هذه السنة بعيد رأس السنة أو عيد الغفران في المعبد لأسباب أمنية.

وقال الحاخام أفراهام نينو-ديان إن النصاب المطلوب لإجراء مراسم الاحتفالين لم يتحقق بعد، وإنه كان قد رتب لدعوة عدد من اليهود من إسرائيل لهذا الغرض، غير أن السلطات المصرية ألغت رحلتهم، متذرعة بالمخاوف الأمنية.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي لا تجرى فيها الاحتفالات بعيد رأس السنة في معبد "النبي دانيال" منذ بنائه في عام 1836.

وقال الحاخام إن قرار السلطات المصرية لا علاقة له بتولي الإخوان المسلمين للسلطة.

لكن ليفانا زامير، رئيسة الرابطة الدولية للمصريين اليهود في إسرائيل، قالت إن هذه هي نهاية الحياة اليهودية في مصر.

يذكر أن الوجود اليهودي في الأسكندرية يعود الى ما يقرب من ألفي عام.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك