15 ألف نازح سوري ينتظرون العبور إلى تركيا

آخر تحديث:  الاثنين، 3 سبتمبر/ أيلول، 2012، 12:33 GMT
عائلة سورية بالقرب من الحدود التركية

عائلة سورية بالقرب من الحدود التركية

ذكر ناشطون سوريون في تركيا أن عدد النازحين السوريين على الحدود التركية السورية بلغ نحو 15 ألف ، ينتظرون سماح السلطات التركية لهم للعبور إلى الأراضي التركية.

ويقول الناشطون إن النازحين يعيشون في ظروف معيشية صعبة ، ويعانون نقصا حادا في الغذاء والدواء.

ويأتي تزايد أعداد النازحين إلى الحدود التركية السورية في ظل تصعيد الجيش السوري النظامي من قصفه العنيف والعشوائي على المدن والبلدات والقرى القريبة من الحدود التركية.

ويتحدث الناشطون السوريون عن تعرض جبل الأكراد وجبل التركما بريف اللاذقية والجبل الوسطاني في جسر الشغور بريف ادلب ومنطقة اعزاز في ريف حلب الى قصف عنيف من قبل مقاتلات الجيش النظامي خلال الأيام القليلة الماضية.

يأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه السلطات التركية نقل آلاف اللاجئين السوريين من المدارس ومساكن الطلاب التي أسكنوا فيها في مدن أضنة وعثمانية ومالاطيا وقهرمان ماراش إلى المخيمين الجديدين اللذين أقامتهما في مدينتي غازي عنتاب وعثمانية.

وتحاول تركيا اخلاء المدارس التي أسكن فيها اللاجئون السوريون قبل بدء السنة الدراسية الجديدة والتي ستبدأ منتصف شهر سبتمبر أيلول الجاري.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا نحو 82 ألف لاجئ يعيشون في عشرة مخيمات في محافظات شانلي أورفا وهاطاي وكليس وغازي عنتاب.

وتشتكي تركيا من ارتفاع أعداد اللاجئين السوريين إلى أراضيها بشكل مضطرد ومتزايد، وأعلن وزير خارجيتها أحمد داود أوغلو مرارا أن بلاده لم تعد قادرة على تحمل المزيد من اللاجئين لوحدها.

ودعا إلى تدخل أممي في مسألة اللاجئين السوريين، ودعا كذلك إلى اقامة مناطق آمنة داخل الأراضي السورية لايواء النازحين السوريين تحت حماية أمنية دولية ، وهو ما يراه بعض الأطراف الدولية أمرا صعبا على أرض الواقع، في ظل مواصلة طائرات الجيش السوري النظامي قصفها للمدن والبلدات السورية لا سيما تلك القريبة من الحدود التركية.

وكانت أنقرة قد قالت إنها ستسمح بعبور النازحين السوريين المنتظرين على حدودها إلى الأراضي التركية ، بعد الانتهاء من اعداد وتجهيز المخيمات الجديدة التي شُرع في بنائها في الآونة الأخيرة، إذ لم تعد المخيمات الحالية تستوعب المزيد من اللاجئين ، ويعيش في بعض المخيمات في هاطاي وكليس وغازي عنتاب أعداد أكثر من تلك التي يمكن لتلك المخيمات أن تستوعبها.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك