قضاة فرنسيون يسعون للسفر الى رام الله لبحث ملابسات وفاة عرفات

آخر تحديث:  الأربعاء، 5 سبتمبر/ أيلول، 2012، 03:59 GMT
عرفات، تسمم، فرنسا، تحقيق

فتح القضاة الفرنسيون تحقيقاً بشأن وفاة عرفات الشهر الماضي

يستعد قضاة فرنسيون الى السفر الى رام الله للتحقيق حول ملابسات وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وان كان قد مات مسموماً.

وتعتقد عائلة عرفات بأنه مات مسموماً بمادة البولونيوم المشعة في المستشفى العسكري بالقرب من العاصمة الفرنسية في عام 2004.

وقالت سهى ارملة عرفات "اطلب وبكل احترام من السلطة الفلسطينية والجامعة العربية تجميد كل المبادرات ريثما يتمكن النظام القضائي الفرنسي من النظر في هذه القضية".

وكانت محكمة فرنسية بدأت التحقيق الشهر الماضي في ملابسات وفاة عرفات بعد ان قالت أرملته انه من المحتمل أن يكون مات مسموما. ووعدت المحكمة "بتحقيق مستقل وشفاف".

جثمان عرفات

من جهتها، قالت السلطة الفلسطينية انها على استعداد الى استخراج جثمان عرفات من قبره في المجمع الرئاسي في رام الله في الضفة الغربية.

وتشير التقارير الطبية لعرفات الى انه تعرض لسكتة دماغية جراء تعرضه لاضطرابات في الدم، الا ان تقرير المعهد السويسري للفيزياء الإشعاعية كشف عن مستويات عالية من مادة بلولونيوم-210 المشعة في ملابس عرفات.

ويعتقد العديد من الفلسطينيين بان اسرائيل هي المسوؤلة عن مقتل عرفات لاسيما بعد اكتشاف آثار مادة البولونيوم المشعة في مقتنياته الشخصية بما فيها الكوفية.

وترأس عرفات منظمة التحرير الفلسطينية لحوالي 35 عاماً واصبح اول رئيس فلسطيني للسلطة الفلسطينية في عام 1996.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك