دبلوماسيون: صور الأقمار الصناعية تظهر تنظيف موقع إيراني من أنشطة نووية عسكرية

آخر تحديث:  الخميس، 6 سبتمبر/ أيلول، 2012، 01:09 GMT
إيران ، نووي

إيران تقول إن أغراض برنامجها النووي سلمية خالصة

قال دبلوماسيون غربيون إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية عرضت سلسلة من الصور التقطت عبر الاقمار الصناعية زادت الشكوك بشأن أنشطة تنظيف بموقع عسكري إيراني تريد الوكالة تفتيشه.

ونفت إيران صحة الصور التي عرضت الأربعاء في اثناء جلسة مغلقة للدول الاعضاء بالوكالة .

ونقلت وكالة رويترز عن الدبلوماسييين قولهم إن الصورة تشير إلى أن هناك جهودا حثيثة بذلت في الأشهر الماضية لإزالة أي دليل يدين إيران في موقع بارشين النووي.

وأضاف الدبلوماسيون أن أحدث صورة تعود إلى منتصف شهر أغسطس/ آب الماضي. وتظهر الصورة مبنى تعتقد الوكالة أن إيران أجرت فيه اختبارات على متفجرات تتعلق بتطوير أسلحة نووية ربما قبل عقد مضى وقد غطي بما بدا أنه غطاء وردي اللون.

وخلال الجلسة، قدم هيرمان ناكيرتس نائب مدير عام الوكالة ورافائيل جروسي المدير العام المساعد للوكالة إفادة بشأن الصورة.

ونقلت رويترز عن مسؤول غربي رفيع وصفه الافادة بأنها "كانت (أدلة) دامغة تماما."

وقال المسؤول، وهو مندوبي أحدى الدول الممثلة في الوكالة الدولية، إن "الصورة الأخيرة كانت واضحة جدا. يمكن رؤية اللون الوردي."

وكانت الوكالة قد قالت في تقرير سري الاسبوع الماضي ان "أنشطة مكثفة" تجري في بارشين منذ فبراير/ شباط ، من بينها إزالة بعض المباني وتجريف الارض من شأنها أن تعوق بشكل كبير تحقيقها هناك اذا ما سمح لها بالدخول الى المنشأة" الواقعة جنوب شرقي طهران.

انتقاد إيراني

من ناحيته، قال علي أصغر سلطانية، مبعوث إيران لدى الوكالة إن الانشطة "التي قيل إنها أجريت قرب تلك المواقع المزعومة التي حددتها" الوكالة لا علاقة لها بالتحقيق الذي تجريه.

وقال للصحفيين بعد إفادة الوكالة الدولية الاربعاء "مجرد الحصول على صورة من أعلى .. صورة التقطها قمر صناعي .. هذه ليست الطريقة التي يجب ان تؤدي بها الوكالة عملها الاحترافي."

وأضاف سلطانية "يجب ان يحرص الجميع على عدم تدمير مصداقية الوكالة."

من ناحية أخرى ، قال قائد عسكري إيراني إن إيران لا تفرق بين المصالح الأمريكية والاسرائيلية وسترد على كلا البلدين في حالة تعرضها لهجوم.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن علي فدوي قائد البحرية في الحرس الثوري الإيراني قوله الأربعاء "فصل النظام الصهيوني عن أمريكا لا معنى له ويجب علينا ألا نعترف بأن اسرائيل منفصلة عن أمريكا."

وأضاف "على هذا الأساس فإن الأمريكيين فقط هم الذين يتخذون الآن موقفا ينطوي على تهديد للجمهورية الإسلامية... إذا ارتكب الأمريكيون أصغر حماقة فلن يتركوا المنطقة بسلام."

وجاءت هذه التصريحات بعد أن نفى البيت الأبيض تقريرا إخباريا اسرائيليا عن أنه يتفاوض مع طهران على ابقاء الولايات المتحدة بعيدة عن اي حرب مستقبلية بين اسرائيل وطهران في الوقت الذي يعمل فيه الرئيس الامريكي باراك اوباما على الدفاع عن نفسه من اتهامات من خصمه في الانتخابات بأنه شديد اللين في موقفه من إيران.

وتقول اسرائيل إن وجود إيران مسلحة نوويا يمثل خطرا على وجودها. ويعتقد ان اسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تمتلك اسلحة نووية في الشرق الاوسط. وتنفي طهران أنها تطور أسلحة وتقول إن برنامجها النووي سلمي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك