سلام فياض "يبدي استعداده للاستقالة" في أعقاب احتجاجات على ارتفاع تكاليف المعيشة

آخر تحديث:  الجمعة، 7 سبتمبر/ أيلول، 2012، 12:35 GMT
احتجاجات في الضفة الغربية على ارتفاع تكاليف المعيشة

قال محمود عباس تعليقا على الاحتجاجات إن "ربيعا فلسطينيا" قد بدأ

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، سلام فياض، إنه لن يتردد في تقديم استقالته في حالة وجود "مطلب شعبي حقيقي" في أعقاب احتجاجات شهدتها بعض مدن الضفة الغربية بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة.

وأحرق المحتجون صورة لفياض الذي أشرف على السياسة الاقتصادية حينما كان وزيرا للمالية حتى تم إبداله في ذلك الدور في مايو/ آيار الأخير في مدينة الخليل الثلاثاء بعد ارتفاع في أسعار الوقود والمواد الغذائية.

وقال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إن مطالب المحتجين "صائبة وعادلة" وإن "ربيعا فلسطينيا" قد بدأ.

وأضاف عباس قائلا في خطاب ألقاه بمناسبة انعقاد اجتماع للجامعة العربية في القاهرة إنه يتفق مع ما قاله الناس ومع ما يريدونه "نسعى جاهدين من أجل القيام بأي شيء في وسعنا لتخفيض الأسعار".

ولم يبد عباس في تصريحاته تأييده لفياض.

وقال فياض "على الرغم من أن بعض شعارات (المحتجين) تسوؤني بشدة فإن حرية التعبير مكفولة."

مظاهرات

وكانت زيادة في أسعار الوقود نسبتها نحو 5 في المائة قد أشعلت شرارة المظاهرات في مدن رام الله وجنين والخليل.

ويواجه الاقتصاد الفلسطيني الذي يعتمد على المساعدات أزمة مالية متفاقمة بسبب هبوط المساعدات من الدول الغربية وبلدان الخليج الثرية وكذلك القيود الإسرائيلية على التجارة.

وتعاني السلطة الفلسطينية عجزا في المصاريف الجارية وديونا خارجية يبلغ كل منهما نحو مليار دولار أو خمس الناتج المحلي الإجمالي ويعاني خمس فلسطينيي الضفة الغربية وعددهم 2.5 مليون نسمة من البطالة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك