الأردن: مظاهرات في مناطق عدة من البلاد تطالب بإسقاط النظام

آخر تحديث:  السبت، 8 سبتمبر/ أيلول، 2012، 14:36 GMT

الاردن شهد عدة مظاهرات خلال الربيع العربي

خرجت السبت مظاهرات في أحياء من العاصمة الاردنية عمان وفي محافظة الطفيلة جنوبي المملكة طالبت بإسقاط النظام الاردني ردا على حملة اعتقالات قامت بها الاجهزة الامنية مساء الجمعة وطالت عددا من ناشطي المعارضة.

وشهد حي الطفيله القريب من الديوان الملكي في عمان اعتصاما مفتوحا ومسيرات طالبت بالافراج عمن وصفهم المتظاهرون بمعتقلي الحرية والرأي، كما توالت الدعوات إلى تنفيذ عدد من الاعتصامات والمسيرات احتجاجا على هذه الاعتقالات في انحاء المملكة كافة.

وفرقت قوات مكافحة الشغب الاردنية بالقوة تظاهرة في مدينة الطفيلة، بعد أن بدأ المشاركون بترديد هتافات تنتقد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.

ونقلت وكالات الانباء عن شهود قولهم إن الشرطة الاردنية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعة من ستين شخصا بعد ترديد الهتافات المناوئة للعاهل الاردني.

وتردد أن قوات الأمن اعتقلت امس خمسة عشر شخصا على الأقل.

ونقلت وكالة الانباء الالمانية عن احد الناشطين في الطفيلة ويدعى فادي العبيدين قوله إنه بمجرد ان بدأ الناشطون ترديد هتافات مناوئة للملك، هاجمتهم الشرطة.

وأكد مصدر أمني أردني للوكالة أن "الشرطة اعتقلت 15 متظاهرا وهم يواجهون حاليا تهما بمحاولة تقويض النظام والتحريض على الشغب".

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته إن الشباب الذين اعتقلوا "خرجوا على حدود القانون وكانوا يحاولون إحداث شغب والاحتجاج بصورة غير سلمية".

لكن الناشطين أكدوا ان تجمعهم كان سلميا قبل هجوم شرطة مكافحة الشغب عليهم.

ولم يصدر حتى الآن أي بيان رسمي يؤكد وقوع هذه الاعتقالات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك