كلينتون ترفض خطة السلام الروسية بشأن سوريا

آخر تحديث:  الأحد، 9 سبتمبر/ أيلول، 2012، 11:23 GMT

كلينتون: " لم نتفق مع الروس وسنواصل دعم المعارضة"

رفضت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مقترحا روسيا لخطة سلام في سوريا تقرها الأمم المتحدة ووصفته بانه "يفتقد للفاعلية" ويأتي هذا في الوقت الذي شنت القوات الحكومية هجمات جوية على مدينة حلب بحسب نشطاء المعارضة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

رفضت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مقترحا روسيا لخطة سلام في سوريا تقرها الأمم المتحدة ووصفته بانه "يفتقد للفاعلية" ويأتي هذا في الوقت الذي شنت القوات الحكومية هجمات جوية على مدينة حلب بحسب نشطاء المعارضة.

وتريد روسيا موافقة الامم المتحدة على خطة سلام جرى الاتفاق عليها في يونيو/حزيران الماضي في جنيف وتدعو الى وقف لاطلاق النار وانتقال سياسي في سوريا.

لكن كلينتون قالت إن الرئيس السوري بشار الاسد سيتجاهل القرار إذا لم يتضمن تبعات في حال عدم الامتثال لبنوده.

قرار "بلا فاعلية"

وفي تصريح لها في ختام قمة التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (ابيك) التي استضافتها مدينة فلاديفوستوك الروسية، تحدثت كلينتون بصراحة عن الفجوة بين الولايات المتحدة وروسيا في شأن سوريا، الحليف القوي والتقليدي لموسكو.

كلينتون ترفض مقترحا روسيا يتضمن خطة سلام في سوريا

وقالت في تصريحات للصحفيين بعد محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف "يجب أن نكون واقعيين، لم نتوصل لاتفاق بعد (مع الجانب الروسي). لا توجد فائدة من تمرير قرار من دون فاعلية لأنه في الغالب ان الاسد سيتجاهله ويواصل مهاجمة شعبه".

واضافت "لكن وكما اكدت بالامس، فإن هذا (القرار) سيكون فاعلا فقط في حال تضمن تبعات في حال عدم الامتثال".

واقرت الوزيرة الامريكية باستمرار الخلافات، واكدت في الوقت نفسه ان الولايات المتحدة "ستعمل مع الدول التي لديها نفس الافكار لدعم المعارضة السورية لتسريع اليوم الذي يسقط فيه الاسد، وللمساعدة في تهيئة سوريا لمستقبل ديمقراطي ومساعدتها على التعافي من جديد".

وقال مراسلنا إنه في ظل مقتل 100 شخص في المتوسط يوميا، فإن الجهد الدبلوماسي يظل عاجزا عن حل الازمة.

واضاف أن المحادثات التي جرت على هامش قمة ابيك رسخت فقط من الخلافات بين الجانبين الروسي والامريكي، التي اعاقت جهد مجلس الامن.

الإبراهيمي

وعلى الصعيد الدبلوماسي ايضا يبدأ الأخضر الإبراهيمي الممثل الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية لدى سوريا زيارة للقاهرة السبت من المقرر أن يعقد خلالها اجتماعا مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي حول تطورات الأوضاع في سوريا.

وكان الدبلوماسي الفلسطيني ناصر القدوة نائب الابراهيمي قد استبق المبعوث الدولي إلى مصر الاربعاء الماضي لحضور اجتماعات وزراء الخارجية العرب حول تطورات الاوضاع في سوريا.

وقال القدوة إن المقرر أن يلتقي الابراهيمي عددا من الشخصيات المعارضة في القاهرة في محاولة لحل الأزمة التي تعصف بسوريا.

وكان الدكتور ياسر علي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر قد قال أن وزراء خارجية المبادرة الرباعيه التي دعت اليها مصر لحل الازمة السورية والتي تجمع مصر والسعودية وتركيا وايران سيجتمعون خلال هذا الاسبوع بالقاهره.

وأوضح ياسر علي في تصريحات له السبت ان هذا الاجتماع سيناقش أبعاد الازمة السوريه وسبل حلها والاتفاق علي رفض التدخل العسكري الخارجي في سوريا .

وبحسب ناشطي المعارضة فان ما لا يقل عن 23 الف شخص قتلوا خلال 18 شهرا منذ بدء الصراع في سوريا.

هجمات

وعلى الصعيد الميداني، قال ناشطون في المعارضة السورية إن اكثر من 160 شخصا قتلوا خلال احدث جولات القتال.

وافادت تقارير بان هجمات جوية حكومية اسفرت عن مقتل اشخاص عدة في مدينة حلب الشمالية، ودمرت خط أنابيب رئيس يضخ المياه الى المدينة.

من جهة اخرى، اظهر التلفزيون الرسمي صورا لقوات الحكومة وهي تقتحم مناطق تخضع لسيطرة قوات المعارضة جنوبي العاصمة دمشق.

واظهرت ايضا السكان وهم يرحبون بالقوات، ويطلقون هتافات دعما للجيش والنظام.

لكن مراسل بي بي سي جيم موير، الموجود في لبنان المجاورة، قال إن القتال في دمشق واحيائها مستمر منذ شهرين، وتعاود قوات المعارضة الظهور في الشوارع بعد مغادرتها من قبل قوات الحكومة.

واضاف أن الأمر ذاته ينطبق على حلب، حيث أن حتى الاستخدام المكثف للغارات الجوية والقصف المدفعي فشلا في طرد قوات المعارضة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك